بوابتك العربية | اخبار تهمك فى كل المجالات ,اخبار الرياضة , اخبار الحوادث, اخبار سياسية, اخبار فنية, اخبار الصحة, اخبار التكنولوجيا

تفاصيل اكبر حركة تغير فى تاريخ وزارة الداخلية | حركة تنقلات الداخلية 2014

19
[highlight]حركة تنقلات الداخلية 2014[/highlight]

تفاصيل اكبر حركة تغير فى تاريخ وزارة الداخلية والتى شملت 5353 ضابطا و 12 مدير امن على مستوى الجمهورية و التى تم اعتمادها صباحا من قبل اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية لعام 2014 تفاصيل حركة تنقلات الداخلية 2014
اعتمد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية حركة تنقلات وترقيات ضباط الشرطة لعام 2014، وشملت الحركة إحالة عدد من السادة اللواءات الذين أوفوا العطاء للمعاش، والترقية للرتب الأعلى لمستحقى الترقى وفق المعايير الموضوعية في مختلف الرتب.. وتصعيد عدد من القيادات الشابة لتولى المناصب القيادية بالوزارة.. كما شهدت الحركة تغييرات شملت عددًا من مساعدى وزير الداخلية ومديرى الأمن ومديرى المصالح والإدارات العامة ونواب مديرى الأمن ونواب مديرى الإدارات والمصالح، وذلك على النحو التالى:
19 مساعدًا للوزير، 12 مديرًا للأمن، 56 مديرًا للمصالح والإدارات، 13 مدير إدارة مرور، ترقية 4 ضباط لرتبة اللواء والمد للخامسة، وبلغ عدد من أحيلوا إلى التقاعد 518 لواء وعميدًا وعقيدًا.

حركة تنقلات الداخلية 2014
وقال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، أنه حرص من خلال حركة ترقية وتنقلات الشرطة هذا العام على ضخ دماء جديدة في صفوف القيادات الشرطية من أجل إدخال المزيد من الفاعلية والتطوير في منظومة العمل الأمني.
وقال اللواء إبراهيم بعد ساعتين من اعتماده لحركة الترقيات والتنقلات: إن الحركة شهدت تغييرات واسعة على مستوى قيادات الوزارة، واستقرارا في صفوف القيادات الوسطى والصغرى، مشيرا إلى أنه تم تصعيد دفعتي 1980 و1981 لتولي المناصب القيادية في الوزارة؛ حيث لا تتجاوز أعمارهم 55 عامًا.
وأضاف أن قطاع الأمن الوطني قد شهد استقرارا على مستوى القيادات العليا والوسطى؛ نظرا للنجاحات التي حققها القطاع في مجال مكافحة الإرهاب وتوجيه العديد من الضربات الاستباقية الفعالة لقوى الإرهاب الأسود.
وأوضح الوزير أن الحركة شهدت تغيير 12 مديرا للأمن، من بينهم 7 بلغوا سن التقاعد، وهم مديرو أمن السويس، والمنوفية، والبحيرة، وكفر الشيخ، وبنى سويف، وقنا، والأقصر، و3 تم ترقيتهم إلى رتبة مساعد وزير وهم مديرو أمن الدقهلية، وشمال سيناء، وجنوب سيناء، واثنان تم تغيير مواقعهم؛ حيث تم نقل مدير أمن بورسعيد وتعيينه مديرا لأمن الدقهلية، وكذلك نقل مدير أمن أسوان وتعيينه مديرا لأمن قنا.
وأشار إلى أنه تم الإبقاء على 15 مديرا للأمن بعد نجاحهم في تحقيق معدلات مرتفعة في مجال مكافحة مختلف أنواع الجرائم، وهم مديرو أمن القاهرة، والجيزة، والإسكندرية، ومطروح، ودمياط، والقليوبية، والشرقية، والإسماعيلية، والغربية، والفيوم، والمنيا، وأسيوط، وسوهاج، والوادي الجديد والبحر الأحمر.

حركة تنقلات الداخلية 2014
وأكد وزير الداخلية أن الحركة حرصت على دعم إدارات المرور والتدريب بأعداد كافية من الضباط الأكفاء، وهو ما يعكس أولوية العمل في الوزارة خلال الفترة المقبلة.
وأضاف اللواء عادل رفعت مساعد وزير الداخلية لقطاع الأفراد أن حركة ترقيات وتنقلات الشرطة هذا العام شهدت تصعيد القيادات الشابة في الوزارة، والتي أدت دورها في الفترة الماضية على أكمل وجه.
وأوضح اللواء رفعت أن الحركة هذا العام شملت 3553 ضابطا، بمعدل أقل 200 ضابط عن العام الماضى، وهو ما يؤكد حرص اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية على تغيير المواقع التي تحتاج إلى تغيير فقط لتقويتها والوصول بالأداء الأمنى إلى معدلاته القصوى.
وأشار إلى أن الحركة أفسحت المجال للضباط الحاصلين على الماجيستير والدكتوراه للاستفادة من دراساتهم؛ وذلك من خلال إلحاقهم للعمل بالمواقع الشرطية التي يمكنهم من خلالها تطبيق تلك الدراسات والاستفادة منها في تطوير منظومة العمل الأمنى.
وكشف اللواء عبد الفتاح عثمان مساعد وزير الداخلية لشئون الإعلام، أن الحركة شملت 3553 ضابطا بمعدل أقل من العام الماضي بنسبة 200 ضابط، مشيرا إلى أنه تم خلالها أيضا ترقية أربعة ضباط إلى رتبة اللواء والمد للخامسة في رتبة اللواء.
وأكد اللواء عثمان أن الحركة راعت مثل كل عام تنفيذ رغبات الضباط، والحالات الاجتماعية والمرضية؛ لتحقيق الاستقرار النفسي للضباط حتى يستطيعوا أداء عملهم بشكل فعال، مشيرا إلى أن الحركة شهدت تغييرات كبيرة، ستنعكس إيجابيّا على معدلات الأداء الأمني خلال المرحلة المقبلة؛ حيث تم الدفع بالقيادات الشابة لتولي المناصب القيادية ورفع معدلات الأداء الأمني في الشارع المصري، إضافة إلى استكمال بناء جسر الثقة بين المواطن ورجل الشرطة عقب تلاحمهما في ثورة 30 يونيو.
وأوضح مساعد وزير الداخلية للإعلام والعلاقات أن فترة التظلمات ستكون اعتبارا من يوم غد الجمعة الموافق الأول من شهر أغسطس ولمدة 5 أيام، وأن تنفيذ الحركة سيبدأ اعتبارا من أول أغسطس بالنسبة للقيادات، و11 أغسطس بالنسبة لباقي الضباط.
وشدد اللواء عثمان على أن الحركة راعت تدعيم مديريات الأمن، وقطاع الأمن الوطني، وأقسام المفرقعات بإدارات الحماية المدنية، بقطاعات من الضباط من أجل رفع مستوى الأداء الأمني بها، وذلك وفقا لآليات العمل بوزارة الداخلية.

Comments are closed.