اخبار الحوادث " تنمر وحقد ينتهي بطعنة في الصدر.. أم ضحية بولاق تروي كواليس مقتل نجلها "

اخبار الحوادث " تنمر وحقد ينتهي بطعنة في الصدر.. أم ضحية بولاق تروي كواليس مقتل نجلها "
اخبار الحوادث " تنمر وحقد ينتهي بطعنة في الصدر.. أم ضحية بولاق تروي كواليس مقتل نجلها "

خبر عاجل اخبار الحوادث " تنمر وحقد ينتهي بطعنة في الصدر.. أم ضحية بولاق تروي كواليس مقتل نجلها " مصدر الخبر - اخبار مصر -الشروق مع تفاصيل الخبر تنمر وحقد ينتهي بطعنة في الصدر.. أم ضحية بولاق تروي كواليس مقتل نجلها :

اخبار مصر اليوم - "ياض ياللي أمك بتصرف عليك" وجه عامل بورشة ألمونتال بعض الكلمات غير اللائقة للمجني عليه "ياسين" صاحب الـ17 عاما، أثناء عودته من المدرسة، بعد مناوشات بينهما في الأيام السابقة، وهو الأمر الذي أغضب المجني عليه، لتبدأ بينهما مشادة كلامية، على إثرها انقلبت لمشاجرة، ليقوم العامل بطعن المجني عليه بأحد أدوات الشغل "مبرد ألمونتال"، في صدره.

تعالت صرخات الأهالي، ليتغير حال منطقة فيصل بالجيزة إلى ضجيج فرضه الحادث، حمل الأهالي الطفل ياسين على الأكتاف، محاولين انقاذه بعدما رفضت 3 مستشفيات استقباله، ليستقر الأمر في النهاية باحتجازه داخل مستشفى قصر العيني، ليخبرهم الطبيب أن الطعنة تسببت في دخول هواء للرئة، وطلب منهم عمل الفحوصات اللازمة، ثم أخبرهم أن حالة المجني عليه بدأت في الاستقرار ليقرر تخيط الجرح وعودته الى المنزل، وفقا لما ذكرته والدة المجني لـ"الشروق".

سرعان ما تدهورت حالة المجني عليه، ليبدأ بالغثيان المستمر والقيء وارتفاع في درجة الحرارة، وحينما أبلغت أسرة المجني عليه الطبيب بالتعب الشديد، برر ذلك بحصوله على مخدر"البنج"، ولكن نظرا لزيادة سوء الحالة "بيرجع دم"، هرولا به مرة أخرى إلى المستشفى، لتتفاجأ أسرة المجني عليه، بمعاتبة الطبيب زملائه حول خروج المجني عليه في تلك الحالة، بالإضافة إلى سوء خياطة الجرح.

ظهرت علامات القلق والرعب على وجه أسرته، ليتم احتجاز ياسين داخل غرفة انعاش القلب لعمل الصدمات الكهربائية، ولكن توقفت الأنفاس ليفارق المجني عليه الحياة بين يد الأطباء، نتيجة نزيف داخلي والهواء الذي دخل الرئة، حسب رواية أسرته.

وتقول والدة المجني عليه في حديثها لـ"الشروق" إن نجلها يعرف عنه حسن الخلق وتجنب المشاكل، فهو كان يعيش برفقة جده في حدائق الأهرام، منذ وفاة والده، وكان يحضر من وإلى منزله من وقت لآخر للاطمئنان على أسرته، وخلال أيام الدراسة يعود إلى المنزل مرة أخرى نظرا لبعد مسافة مدرسته.

تتساقط الدموع على وجه الأم، لكنها تستكمل الحديث: "المتهم كان بيحقد على ابني، وكنت متخيلة إن الجرح لن يتسبب في وفاته، خصوصا بعد الخروج من المستشفى في المرة الأولى".

وطالبت الأم في نهاية حديثها بحق نجلها من المتهم ومما تعرض له من إهمال طبي، حسب قولها، مرددة: "كان ضهرنا وسندنا"

وتلقى قسم شرطة بولاق الدكرور بالوقعة بلاغا يفيد مقتل طفل على يد عامل ألمونتال.

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية مدعومة بسيارة إسعاف لمحل البلاغ، ونقلت الجثة إلى المشرحة، وتمكنت القوات من ضبط المتهم والأداة المستخدمة في الجريمة.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات.

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر اخبار الحوادث " تنمر وحقد ينتهي بطعنة في الصدر.. أم ضحية بولاق تروي كواليس مقتل نجلها " او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر اخبار مصر -الشروق كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر