اخبار المغرب اليوم سلطات أولاد النمة تحسس بأهمية جواز التلقيح

قامت السلطات العمومية بمدينة سبت أولاد النمة بإقليم الفقيه بنصالح، مساء الإثنين، بحملة تعبوية واسعة في المقاهي وعدد من المرافق العمومية الأخرى، من ضمنها سوق نموذجي، لمراقبة مدى توفر مرتاديها ومستخدميها على جواز التلقيح.

وجابت هذه الحملة، التي قادها رؤساء ثلاث مقاطعات وأعوانهم وعناصر من الشرطة والقوات المساعدة، أبرز مقاهي المدينة، والمحلات التجارية والأسواق النموذجية، لمراقبة مدى توفر جواز التلقيح الذي فرضته السلطات الحكومية من أجل ارتياد الفضاءات العمومية.

وذكر مصدر مسؤول ضمن السلطات المحلية أن الغاية من الحملة هي “تحسيس المواطنين بضرورة حيازة وثيقة جواز التلقيح لولوج كل المرافق الإدارية والعمومية والخاصة، والتعبئة من أجل الإقبال على التلقيح لبلوغ المناعة الجماعية”.

وأبرز المسؤول ذاته أن “كل العناصر الأمنية المشاركة في الحملة سعت إلى تبسيط دلالة المقاربة الاحترازية الجديدة التي اعتمدتها السلطات الحكومية، ويبقى قوامها جواز التلقيح كوثيقة ضرورية، استنادا إلى المقتضيات القانونية المتعلقة بتدبير حالة الطوارئ الصحية”.

وأضاف المتحدث ذاته أن “اعتماد هذه المقاربة يندرج في إطار تعزيز التطور الإيجابي الذي تعرفه الحملة الوطنية للتلقيح، وتبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية، ومواصلة لتفعيل التدابير المتخذة من طرف السلطات العمومية، التي كانت وراء التراجع التدريجي في منحى الإصابة بفيروس كورونا”.

بدوره، رحب المواطن البوهالي مستريح بالحملة التعبوية من السلطات المحلية، مشيرا إلى أنه كصاحب مقهى ليست له الصفة القانونية لكي يقوم بهذه المهام، “التي تحتاج إلى وسائل إقناع وسلطة، في ظل وجود أصناف من المواطنين تختلف أخلاقهم ومبادئهم، ويصعب منعهم من ولوج هذا المرفق للاعتبارات المذكورة، ولغياب الصفة الضبطية”، وفق تعبيره.

وكانت الحكومة قررت، ابتداء من يوم الخميس 21 أكتوبر الجاري، اعتماد جواز التلقيح كوثيقة للتنقل بين العمالات والأقاليم، عبر وسائل النقل الخاصة أو العمومية(…)، ولولوج الإدارات العمومية وشبه العمومية والخاصة، والمؤسسات الفندقية والسياحية والمطاعم والمقاهي والفضاءات المغلقة والمحلات التجارية وقاعات الرياضة والحمامات، مؤكدة أنه يتعين على جميع المسؤولين في القطاعين العام والخاص الحرص على التنزيل السليم لكل هذه الإجراءات، تحت مسؤوليتهم القانونية المباشرة.

من جهته، أوضح خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، في تصريح خاص لهسبريس، أن الهدف من فرض الجواز الصحي هو دفع المواطنين إلى الإقبال على التلقيح من أجل الوصول إلى المناعة الجماعية.

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر اخبار المغرب اليوم سلطات أولاد النمة تحسس بأهمية جواز التلقيح او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر اخبار المغرب كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر