اخبار اليوم - ألمانيا ـ "دوافع إسلاموية محتملة" وراء التخطيط للهجوم على كنيس

اخبار اليوم - ألمانيا ـ "دوافع إسلاموية محتملة" وراء التخطيط للهجوم على كنيس
اخبار اليوم - ألمانيا ـ "دوافع إسلاموية محتملة" وراء التخطيط للهجوم على كنيس

خبر عاجل اخبار اليوم - ألمانيا ـ "دوافع إسلاموية محتملة" وراء التخطيط للهجوم على كنيس مصدر الخبر - dw مع تفاصيل الخبر ألمانيا ـ "دوافع إسلاموية محتملة" وراء التخطيط للهجوم على كنيس :

اخبار اليوم - يُرجح أن يكون للهجوم الذي خُطط له ضد كنيس يهودي في مدينة هاغن الألمانية "دوافع إسلاموية"، وفق ما أعلن مسؤولون ألمان. جاء ذلك عقب الكشف عن توقيف عدد من الأشخاص أحدهم سوري على خلفية تهديد بشن هجوم يستهدف الكنيس.

أعلن رئيس وزراء حوكة ولاية شمال الراين ويستيفاليا الخميس (16 سبتمبر/ أيلول 2021) أن الهجوم الذي خُطط له ضد كنيس يهودي في هاغن غرب البلاد يرجح إلى حد كبير أن تكون له "دوافع إسلاموية". وقال لاشيت مرشح التحالف المسيحي لمنصب المستشارية على هامش زيارة لبريمن (شمال غرب) "يبدو أنه تم تجنب هجوم له دوافع إسلاموية قبل بدء يوم الغفران (العيد اليهودي الرئيسي)".

وأُفشل مخطط لشن هجوم على كنيس هاغن يشتبه بأن يكون سوري يبلغ من العمر 16 عاما وراءه. وأضاف لاشيت رئيس حكومة ولاية شمال الراين ويستفاليا، حيث تقع هاغن "تم إبعاد الخطر المباشر وسنبذل قصارى جهدنا لتوضيح الشبكات التي كانت تقف وراء" هذا المخطط.

وقال لاشيت، إن أي شخص يخطط لشن هجمات إرهابية سيتم طرده من ألمانيا، وأضاف خلال فعالية لحملته الانتخابية في ساكسونيا السفلى إن "من يريد أن يندمج هنا، يجب أن يندمج (...)، لكن أي شخص يخطط لشن هجوم إرهابي يجب أن يتم طرده من البلاد".

من جانبه أكد وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أنه كان هناك تهديد خطير مجددا على كنيس يهودي في شمال الراين ـ ويستفاليا "ومن المحتمل أن يكون التهديد ذا دوافع إسلاموية". وصرح الوزير بأن أجهزة الأمن كانت أسرع في هذه المرة، مذكرا بالهجوم على المعبد اليهودي في مدينة هاله، في أقدس الأعياد اليهودية يوم كيبور، قبل عامين.

واستطرد زيهوفر، في تغريدة على تويتر:" نبذل ما في طاقة البشر من أجل حماية سكاننا، ولا ينبغي أبدا أن يعيش يهود في خوف في بلادنا مرة أخرى" لافتا إلى أن لا مكان لمعاداة السامية في المجتمع الألماني.

وكانت السلطات قد أوقفت عددا من الأشخاص أحدهم سوري يبلغ 16 عاما على خلفية تهديد بشن هجوم يستهدف كنيس مدينة هاغن. وشددت السلطات الألمانية بعد بلاغ من جهاز استخبارات أجنبي المراقبة حول الكنيس مساء الأربعاء، حيث تم إلغاء الاحتفال بالعيد اليهودي الرئيسي بحضور العشرات من المؤمنين. وأكد وزير الداخلية في ولاية شمال الراين-ويستفاليا هربرت رويل الخميس أن "دوافع إسلامية" وراء التهديد بشن الهجوم.

من جانبه، أعرب مفوض الحكومة الاتحادية لمكافحة معاداة السامية عن قلقه بشأن الهجوم الذي يشتبه أنه كان مخططا لشنه على المعبد اليهودي بمدينة هاغن غربي ألمانيا. وقال فيليكس كلاين اليوم الخميس لشبكة التحرير الصحفي الألمانية إن التهديد متعدد الأوجه ويصدر "من جوانب مختلفة". وتابع المسؤول الحكومي الألماني: "كان الهجوم في مدينة هاله (على معبد يهودي هناك قبل عامين) ذا دوافع يمينية، ومن الواضح أنه قد يُنسب الهجوم الذي تم إحباطه في هاغن للوسط الإسلاموي ".

بدورها، دعت لجنة أوشفيتس الدولية لرد فعل من الجاليات الإسلامية في ألمانيا، وقال نائب الرئيس التنفيذي للجنة كريستوف هويبنر لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية: "هذه الحالة تعد إشارة إلى أن معاداة السامية منتشرة للغاية بين مهاجرين مسلمين بشكل كبير".

ع.ش/ع.ج.م (أ ف ب، إ ب د، د ب أ)

  • Roonstrasse Synagogue in Cologne, Germany (picture-alliance/Arco Images/Joko)

    في صور.. الهجمات على الكنس اليهودية في ألمانيا

    كولونيا، 1959: الصليب المعقوف وخطاب الكراهية

    في أيلول/سبتمبر 1959، قام رجلان من الحزب النازي الألماني، برسم الصليب المعقوف وكتابة شعار "الألمان يطالبون بخروج اليهود"، على جدران الكنيس في كولونيا. انتشر بعد ذلك عبر ألمانيا رسومات وشعارات جدارية ضد السامية، تمكنت الشرطة من اعتقال الجناة، وقام البرلمان بتمرير قانون ضد "تحريض الناس"، والذي لازال حبراً على ورق.

  • Synagogue in Lübeck, Germany (picture-alliance/dpa/J. Büttner)

    في صور.. الهجمات على الكنس اليهودية في ألمانيا

    لوبيك 1994: أول حريق متعمد على معبد منذ عقود

    أصيب العالم بالصدمة بعد إحراق كنيس يهودي شمال لوبيك في آذار/مارس 1994، في هجوم يعتبر الأول من نوعه منذ عقود. تم في النهاية إدانة أربعة أشخاص من اليمين المتطرف. في اليوم التالي للحريق، تجمع 4000 شخص في الشارع، حاملين شعارات "لوبيك تحبس أنفاسها"، ولكن في العام 1995 تعرض ذات الكنيس إلى هجوم آخر.

  • Alte Synagoge in Essen, Germany (picture-alliance/B. Boensch)

    في صور.. الهجمات على الكنس اليهودية في ألمانيا

    إيسن 2000: إلقاء حجارة داخل كنيس قديم

    قام أكثر من 100 فلسطيني من لبنان، بإلقاء الحجارة على كنيس قديم في إيسن بغرب ألمانيا في تشرين الأول/أكتوبر 2000. جاء الحادث بعد مظاهرة ضد "العنف في الشرق الأوسط". أصيب خلال الهجوم شرطي ألماني، فيما نفى نائب رئيس الوفد العام لفلسطين في ألمانيا(الممثلية الفلسطينية) محمود علاء الدين تورطه.

  • Neue Düsseldorfer Synagoge in Düsseldorf, Germany (picture-alliance/dpa/R. Weihrauch)

    في صور.. الهجمات على الكنس اليهودية في ألمانيا

    دوسلدورف 2000: حريق متعمد وحجارة

    قام شاب فلسطيني، 19 عاماً، وآخر مغربي، 20 عاماً، بتخريب كنيس يهودي جديد في دوسلدورف باستخدام الحجارة ومواد حارقة في تشرين الأول/أكتوبر 2000، "انتقاماً" من اليهود وإسرائيل. وصرح المستشار الألماني، آنذاك، جيرهارد شرودير :"يجب أن يثور الناس ضد معاداة السامية". وعلى إثر الحادث قامت السلطات الفيدرالية وعدة مؤسسات غير ربحية بإطلاق حملات ضد التطرف.

  • Neue Synagoge in Mainz, Germany (picture-alliance/akg/Bildarchiv Steffens)

    في صور.. الهجمات على الكنس اليهودية في ألمانيا

    ماينز 2010: هجوم بقنبلة مولوتوف بعد وقت قصير من افتتاح كنيس

    بعد وقت قصير من افتتاح كنيس في ماينز، قام متطرفون بإحراق الكنيس الجديد في 30 تشرين الأول/أكتوبر 2010. المبنى المدهش، من تصميم المعماري مانويل هيرز، أنشئ فوق كنيس قديم تم إحراقه على يد النازيين عام 1938. 

  • Wuppertal synagogue in Germany (picture-alliance/dpa/C. Seidel)

    في صور.. الهجمات على الكنس اليهودية في ألمانيا

    فوبرتال 2014: مواد حارقة

    في يوليو 2014، ألقى ثلاثة شبان فلسطينيين مواد حارقة بالقرب من الباب الأمامي لكنيس في فوبرتال. إلا أن المحكمة أقرت بعدم وجود "دليل قاطع" على معاداة السامية. أثار القرار الجدل بشكل واسع، وتسبب بموجة غضب وسط الجالية اليهودية في ألمانيا ووسائل الإعلام الأجنبية. وعليه أعلن رئيس الجالية اليهودية فوبرتال أن الحكم "دعوة لمزيد من الجرائم".

  • Neue Synagoge in Berlin, Germany (picture-alliance/dpa/Avers)

    في صور.. الهجمات على الكنس اليهودية في ألمانيا

    برلين 2019: مهاجم وسكين

    تسلق رجل وفي حوزته سكينًا حاجزًا يقع في المعبد اليهودي الجديد في برلين مساء يوم السبت 4 تشرين الأول/أكتوبر 2019، وذلك خلال الفترة المقدسة بين عطلتي "رأس السنة" ويوم كيبور. استطاع رجال الأمن السيطرة على المهاجم، الذي ظلت دوافعه غير واضحة. وقامت الشرطة لاحقاً بإطلاق سراحه، وهو قرار وصفه زعماء يهود بأنه "فشل" في تحقيق العدالة.

  • Synagogue in Halle, Germany (Imago Images/S. Schellhorn)

    في صور.. الهجمات على الكنس اليهودية في ألمانيا

    هاله 2019: إطلاق نار في يوم الغفران

    تجمع حوالي 80 شخصًا في الكنيس بعد ظهر الأربعاء للمشاركة في مراسم يوم الغفران، والذي يعتبر أقدس يوم في التقويم اليهودي. وبحسب ما ورد، حاول المهاجم المزعوم إطلاق النار على المعبد، ولكن لم يتمكن من المرور عبر باب الأمان. قتل اثنين من المارة وأصيب آخرين بإطلاق النار. وقد تمكنت الشرطة من إلقاء القبض على الفاعل، ليثبت لاحقاً أن لديه سجلا من الخطاب اليميني المتطرف ومعاداة السامية وكراهية النساء.


بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر اخبار اليوم - ألمانيا ـ "دوافع إسلاموية محتملة" وراء التخطيط للهجوم على كنيس او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر dw كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

التالى اخبار العالم ليبيا: بعثة أفريقية "للمصالحة" قبل أسابيع من الاستحقاق الرئاسي