اخبار المغرب اليوم بنكيران .. "الرجل المروحة" يخطب ود الدولة ويكرس عزلة قيادة "البيجيدي"

اخبار المغرب اليوم بنكيران .. "الرجل المروحة" يخطب ود الدولة ويكرس عزلة قيادة "البيجيدي"
اخبار المغرب اليوم بنكيران .. "الرجل المروحة" يخطب ود الدولة ويكرس عزلة قيادة "البيجيدي"

من إطفاء “الحرائق” التي كادت تعصف باستقرار حزب العدالة والتنمية إلى لعب أدوار الوساطة بين “البيجيدي” والدولة تارة وبين الحزب والرأي العام تارة أخرى، يحاول عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق والأمين العام السابق للهيئة السياسية ذاتها، الخروج من دائرة “الظل” إلى عالم “الأضواء”، بحثا عن تموقع إستراتيجي قبيل الانتخابات.

وبدا ظاهرا أن بنكيران لا يريد ترك المجال السياسي بصفة نهائية؛ فهو يستغل بعض الأحداث الكبرى لتوجيه رسائل “مبطنة” إلى الدولة، وإلى القيادة الحزبية التي باتت في موضع تساؤل وانتقاد بسبب ضعف تأطيرها وتراجع شعبيتها، وهو بذلك يحاول ملء الفراغ الذي يعرفه “البيجيدي” من حيث القيادة.

وإلى جانب خرجته الأخيرة بشأن “التجسس”، ظل بنكيران في جل خرجاته الإعلامية، خاصة تلك التي همت فلسطين والكيف والتطبيع، يصر على بعث رسائل إلى القصر من أجل كسب وده، وبأنه يمثل “عنصر استقرار” يمكن الوثوق به؛ وهو بذلك يحاول رسم مستقبله السياسي.

إدريس الكنبوري، الباحث المتخصص في الحركات الإسلامية، اعتبر أن خروج بنكيران “سياسي في توقيت حرج بالمغرب داخليا وخارجيا يدل على أنه بارع في التقاط الإشارات السياسية وإدراك توجهات الدولة في الوقت المناسب والتجاوب معها”.

وأوضح الكنبوري، في تصريح لهسبريس، أنه “من الناحية الداخلية هناك الانتخابات المقبلة التي يريد الحزب أن يحافظ فيها على شعبيته، بعد أن تضررت جراء قيادته للحكومة خلال ولايتين”.

ومن الناحية الخارجية، يضيف الباحث المتخصص في الحركات الإسلامية أن هناك الأزمة مع الجزائر وإسبانيا وأزمة التجسس واتهام المغرب في إطار برنامج بيغاسوس الإسرائيلي.

لكن هذا الخروج، في تقدير المتحدث ذاته، له دلالة أيضا ذات طابع شخصي، وهي أن بنكيران عكس ما تم الترويج له لم يبتعد عن الحزب ولم يغادر العمل السياسي؛ بل لا يزال قادرا على التأثير ومحتفظا بالكاريزما التي كانت له. وفوق ذلك، يراهن عليه الحزب في الانتخابات المقبلة كـ”حامل رسائل” بين الحزب والدولة وبين الحزب والرأي العام.

ومن ناحية ثانية، يعتقد الكنبوري أن “بنكيران بهذا الخروج، وما سبقه من خرجات في ظروف خاصة، لم يعد محط رهان من طرف حزبه فقط؛ بل صار محط رهان الدولة كرجل قادر على التوجه إلى المواطنين مباشرة ومخاطبتهم في قضايا ذات طبيعة خاصة، وهذه قدرات لا يمتلكها أي فاعل سياسي في المغرب على الإطلاق اليوم”.

ويصف الباحث المتخصص في الحركات الإسلامية بنكيران بـ”الظاهرة السياسية” الوطنية التي تحتاج إلى الدراسة، وهي ظاهرة “الرجل المروحة”؛ لأنه يتوجه إلى الجميع، ويخاطب كل الاتجاهات، ويتجاوز مدى تأثير التنظيم الذي ينتمي إليه”.

من جانبه، يقول عبد العزيز أفتاتي، القيادي في حزب العدالة والتنمية، إن ”هنالك موضوعات شائكة ومتشابكة يصعب عن أي كان الحديث عنها؛ لأن الأمر يتعلق بـ”مواجهة مفتوحة بين الدول والأجندات”، في إشارة إلى تناول بنكيران موضوع “التجسس” الذي ما زال يثير جدلا واسعا.

وأبرز القيادي الإسلامي، في تصريح لهسبريس، أن “بنكيران تتوفر فيه الشروط للحديث عن هذه المواضيع؛ لأن الأمر يتعلق برجل دولة خبر العمل السياسي والحزبي”، موردا أن “الدولة تحتاج إلى بنكيران في المستقبل. ونادرا ما يستمر عطاء الزعامات مع الزمن، وهذا ما نجده في بنكيران”.

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر اخبار المغرب اليوم بنكيران .. "الرجل المروحة" يخطب ود الدولة ويكرس عزلة قيادة "البيجيدي" او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر اخبار المغرب كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

السابق اخبار عربية - الهند تثمن جهود السعودية في مساعدتها لمواجهة تفشي فيروس كورونا
التالى اخبار العالم اليوم - وزيرة الصحة المصرية: لدينا توجيهات بتلبية كل احتياجات القطاع الصحي في لبنان