نحو توحيد الجهود لمواجهة الارهاب

نحو توحيد الجهود لمواجهة الارهاب
نحو توحيد الجهود لمواجهة الارهاب

على مدار اكثر من ثلاثة عقود، وقعت الدول العربية فريسة العمليات الارهابية، وسقط مئات بل الاف الضحايا الابرياء في كل مكان بضربات السيارات المفخخة والاحزمة الناسفة والاغتيالات التي وصلت العلماء والمفكرين والاعلاميين ورجال الدولة وصناع القرار.
امتدت هذه العمليات والضربات الارهابية من دول الخليج الى بلاد الشام، فحوض النيل وصولا الى المغرب العربي، بمعنى ان موجه الارهاب لم تستثن احد، وحصدت ارواح الاطفال والنساء والشيوخ. 
على الرغم من ان الارهاب في كل الدول العربية ممتد ومترابط مع بعضه البعض، الا ان كل دولة من الدولالعربية انغمست على حدة بمحاولة معالجة هذا الملف، وابتعدت عن التنسيق في بداية الامر، لترهق خزينتها العامة وتفضل الصرف وتغطية تكاليف محاربة الارهاب على التنمية ومحاربة الفقر والبطالة والمجاعة ونشر العدالة الاجتماعية.
وما زاد الطين بله، ان دولا اقليمية كبيرة، لا تضمر الخير والتقدم للمجتمعات العربية، هي من دست السم في الطبق العربي، ودعمت جماعات ومنظمات ارهابية، فاصبح المواطن العربي والمسلم موسوم بصفة الارهاب على الرغم من التفنيدات التي يقدمها وتقدمها حكوماته كل طالع صباح وغروب شمس.
هذه الدول بدأت بدعم التوحيد والجهاد التابع لتنظيم القاعدة، قبل ان يصبح المرجعية لداعش، وكان هدفها الهاء الاميركيين في العراق واغراقهم في مستنقع عميق، خوفا من ان يتم الالتفات اليها، ثم تطورت الامور خلال سنوات الربيع العربي، واصبحت سورية محج الارهابيين، واستغلت الدول الاقليمية وجودهم فدعمتهم سرا بالمال والسلاح والمعلومات، رغم انها ادعت محاربتهم ودخلت في تحالفات لدولية لمواجهتهم.
وامام الخسائر البشرية والانسانية الهائلة والدمار الكبير الذي احدثته تلك الموجه الارهابية، وبعد ان سكنت نوعا ما، خاصة في سورية وليبيا، فقد لزم على دول المنطقة الالتفات بسرعة لاعادة البحث والتمحيص في خريطة تلك التنظيمات من خلال توحيد الجهود العربية، والاسلامية ، والاستعانة بالجهود الدولية للوصول الى تصفير التطرف والارهاب في الدول العربية وتصفيه جيوب الارهاب والتطرف والقتل والتدمير المأجورة.
ولا بأس باقتراح اقامة ملتقيات او منتديات ومؤتمرات يشارك فيها رجال السياسة والامن والخبراء بمشاركة الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي ، لوضع خطة و خريطة طريق 
شاملة متكاملة، لمحاصرة بؤر وجيوب الارهاب التي تنتشر على اراضينا العربية، والاهم العمل على معاقبة ومقاطعة الدول الداعمة لتلك الجماعات والى جانب توحيد الجهود وتبادل المعلومات لمحاصرة المتطرفين والمأجورين ، في خطوة واسعة للعبور الى المزيد من التنمية والاعمار والازدهار.
 

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر نحو توحيد الجهود لمواجهة الارهاب او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر البوابة -albawaba كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

السابق حصريا - وفيات كورونا في الهند تتجاوز 250 ألفا والإصابات تتخطى 23 مليونا
التالى الصحة: تسجيل 1021 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا و61 وفاة