فعل بسيط يدخل صاحبه الجنة.. مركز الأزهر يوضح

قال مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية، إن إماطة الأذى عن الطريق من أبواب الخير، وسبب فى دخول صاحبها الجنة. 

وأضاف مركز الأزهر، فى منشور له عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، أن إزالة الأذى عن الطريق باب من أبواب الخيرات وموردة من موارد الصدقات وسبيل من السبل الميسرة للطاعات وشعبة من شعب الإيمان .

واستشهد المركز، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، (( مر رجل بغضن شجرة على ظهر طريق فقال والله لأنحين هذا عن المسلمين لا يؤذيهم فأدخل الجنة)). رواه مسلم

قال مجمع البحوث الإسلامية، إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تركنا عَلَى المَحجّةُ الْبَيْضَاءِ، لَيْلُهَا كَنَهَارِهَا لا يَزِيغُ عَنْهَا إِلاَّ هَالِكٌ، وأرشدنا إلى كل ما فيه خير وفلاح في الدنيا والآخرة.وأضاف المجمع، فى منشور له عبر موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((لا يدخل الجنة منكم إلا رحيم قالوا يا رسول الله كلنا رحيم قال ليس رحمة أحدكم نفسه وأهل بيته حتى يرحم الناس)).


فضل إماطة الأذى عن الطريق، فإماطة الأذى عن الطريق فضل عظيم كما ورد في السنة النبوية المطهر منها: أولًا من أسباب دخول الجنة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَقَدْ رَأَيْتُ رَجُلًا يَتَقَلَّبُ فِي الْجَنَّةِ، فِي شَجَرَةٍ قَطَعَهَا مِنْ ظَهْرِ الطَّرِيقِ، كَانَتْ تُؤْذِي النَّاسَ» رواه مسلم.ومن فضل إماطة الأذى عن الطريق ثانيًا: أنه سبب لمغرفة الذنوب: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «بينما رجل يمشي بطريق وجد غصن شوك على الطريق فأخره فشكر الله له فغفر له» رواه مسلم.ومن فضل إماطة الأذى عن الطريق ثالثًا أنه من الإيمان: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الْإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ - أَوْ بِضْعٌ وَسِتُّونَ - شُعْبَةً، فَأَفْضَلُهَا قَوْلُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الْأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ». رواه مسلم.ومن فضل إماطة الأذى عن الطريق رابعًا: إماطة الأذى عن الطريقة صدقة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «وَتُمِيطُ الأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ صَدَقَةٌ» رواه البخاري ومسلم.


فضل إماطة الأذى عن الطريق  وقال مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، إن النبي -صلى الله عليه وسلم- جعل إماطة الأذى عن طريق الناس من شعب الإيمان.واستشهد المجمع عبر صفحته بـ«فيسبوك»، بقول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: «الْإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ - أَوْ بِضْعٌ وَسِتُّونَ - شُعْبَةً، فَأَفْضَلُهَا قَوْلُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الْأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ».واستدل أيضًا بما روي عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «عُرِضَتْ عَلَيَّ أَعْمَالُ أُمَّتِي حَسَنُهَا وَسَيِّئُهَا، فَوَجَدْتُ فِي مَحَاسِنِ أَعْمَالِهَا الْأَذَى يُمَاطُ عَنِ الطَّرِيقِ".

 صحيح مسلموتابع: حثنا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ على إماطة كل ما يؤذي الناس في الطريق فقَالَ صلى الله عليه وسلم: «لَقَدْ رَأَيْتُ رَجُلًا يَتَقَلَّبُ فِي الْجَنَّةِ، فِي شَجَرَةٍ قَطَعَهَا مِنْ ظَهْرِ الطَّرِيقِ، كَانَتْ تُؤْذِي النَّاسَ».ونقل ما روي عن أَبي بَرْزَةَ رضي الله عنه قَالَ: قُلْتُ يَا نَبِيَّ اللَّهِ؛ عَلِّمْنِي شَيْئًا أَنْتَفِعُ بِهِ؟ قَالَ: «اعْزِلِ الأَذَى عَنْ طَرِيقِ الْمُسْلِمِينَ». صحيح مسلم.


حكم إماطة الأذى عن الطريقفإماطة الأذى عن الطريق سنة مستحبة لا واجبة من حيث الأصل، ولكن قد تصير واجبة في بعض الأحوال، فالمراد بإماطة الأذى عن الطريق إزالة ما يؤذي المارة من مجرد شوك وكذا قطع الأشجار من الأماكن الوعرة، ومن ذلك ما يرتفع إلى درجة الوجوب كالبئر التي في وسط الطريق ويخشى أن يسقط فيها الأعمى والصغير والدابة، فإنه يجب طمسها، أو التحوط عليها وإن لم يضر ذلك بالمارة.

هل يجوز الصوم بنية الصدقة لإنسان غير مقتدر؟..سؤال أجاب عنه على فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال فيديو مسجل له عبر قناة الإفتاء على الفيسبوك. 


وأجاب فخر، قائلًا: الصدقة هى إطعام الفقراء والمساكين، ولكن اذا نظرنا الى الصدقة بمفهومها الواسع فكثير من الأعمال تعتبر صدقات.


وتابع: فمن لم يستطيع أن يخرج صدقة، فهناك أمور نفعلها تدخل من ضمن الصدقة: فابتسامتك فى وجه اخيك صدقة، قول المعروف والنهى عن المنكر صدقة، إماطة الأذى عن الطريق، معاملة الناس معاملة حسنة طيبة، كل هذة الأمور تعبتر صدقة. اقرأ ايضًا| كيف تتصدق دون إخراج المال وتحصل على الأجر كاملا؟.. هذه أسهل 10 صدقات11 عملا تحتسب صدقة يومية بدون إخراج المال.. احرص عليهاقال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن -صلى الله عليه وسلم- أرشدنا إلى بعض الأعمال الصالحة التي تعد صدقة، ولا تحتاج إلى بذل المال أو النفقة المادية.


وأضاف « جمعة» خلال إلقائه خطبة الجمعة  اليوم من مسجد الجامع بمحافظة أسوان، أن من الأمور التي تحسب صدقة، منها: «التسبيح، والاستغفار، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، وإماطة الأذى عن الطريق، ومساعدة الأعمى، وكذلك مساعدة الأصم والأبكم، وإرشاد من يسأل عن مكان ما، والسعي بِشِدَّةِ سَاقَيْكَ إِلَى اللَّهْفَانِ الْمُسْتَغِيثِ، وَتَرْفَعُ بِشِدَّةِ ذِرَاعَيْكَ مَعَ الضَّعِيفِ».واستدل بما روي عَنْ زَيْدِ بْنِ سَلَّامٍ، عَنْ أَبِي سَلَّامٍ، قَالَ أَبُو ذَرٍّ: عَلَى كُلِّ نَفْسٍ فِي كُلِّ يَوْمٍ طَلَعَتْ فِيهِ الشَّمْسُ صَدَقَةٌ مِنْهُ عَلَى نَفْسِهِ. قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مِنْ أَيْنَ أَتَصَدَّقُ وَلَيْسَ لَنَا أَمْوَالٌ؟ قَالَ: لِأَنَّ مِنْ أَبْوَابِ الصَّدَقَةِ التَّكْبِيرَ، وَسُبْحَانَ اللَّهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ ، وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ..


وَتَأْمُرُ بِالْمَعْرُوفِ، وَتَنْهَى عَنِ الْمُنْكَرِ، وَتَعْزِلُ الشَّوْكَةَ عَنْ طَرِيقِ النَّاسِ وَالْعَظْمَ وَالْحَجَرَ، وَتَهْدِي الْأَعْمَى، وَتُسْمِعُ الْأَصَمَّ وَالْأَبْكَمَ حَتَّى يَفْقَهَ، وَتُدِلُّ الْمُسْتَدِلَّ عَلَى حَاجَةٍ لَهُ قَدْ عَلِمْتَ مَكَانَهَا، وَتَسْعَى بِشِدَّةِ سَاقَيْكَ إِلَى اللَّهْفَانِ الْمُسْتَغِيثِ، وَتَرْفَعُ بِشِدَّةِ ذِرَاعَيْكَ مَعَ الضَّعِيفِ، كُلُّ ذَلِكَ مِنْ أَبْوَابِ الصَّدَقَةِ مِنْكَ عَلَى نَفْسِكَ....».


اقرأ أيضًا: 10 أعمال تحتسب صدقة يومية بدون إخراج المالالصدقة الجارية هي التي تستمر طويلًا وتجلب لصاحبها الثواب العظيم سواء كان حيا أو ميتا ، وأفضل صدقة جارية هي التي يفعلها صاحبها بنية صادقة وخالصة لوجه الله تعالى.. حيث أعدّ الله عظيم الأجر للمتصدقين ووعدهم بأن يخلف عليهم طالما أنفقوا في سبيل الله عز وجل. 


قال الدكتور مجدي عاشور المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، إن أفضل صدقة جارية هي التي تنفع صاحبها في الدنيا قبل الآخرة، لأنها بقدر نفعها للغير وامتداد هذا النفع يكون لصاحبها الأجر ممتدًا إلى ما بعد موته إلى يوم القيامة.


وأوضح «عاشور»، في إجابته عن سؤال: «ما أنواع الصدقات الجارية؟ وهل هناك صور مفضلة عن غيرها؟»، أن الصدقة الجارية هي صدقة يُعطيها الشخص، فتدوم منفعتها غالبًا، حيث يستمر نفعها حتى بعد موت الإنسان، ويدوم أجرها بدوام نفعها، وهي تنفع من شخصين، أولهما حي يقوم بها في حال حياته ويمتد نفعها إلى ما بعد مماته، وهذه من أجمل الصور، وثانيهما يقوم بها ذوو رحم أو أقارب وأحباب وأولياء عن شخص مات ولم يقم بصدقة جارية.


وتابع: أنواع الصدقة كثيرة وجميعها تدخل تحت حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: « إِذَا مَاتَ ابْنُ آدَمَ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إِلا مِنْ ثَلاثٍ : مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ»، منوهًا بأن أي عمل يندرج تحت هذه الثلاث، يكون صدقة جارية.


وأضاف أن البعض قال إنهم عشرة خصال وردت في الأحاديث الأخرى ونجد أنهم جميعًا يندرجون تحت تلك العناوين الثلاثة، لافتًا إلى أن الولد الصالح والعلم المنتفع به هي الصدقات الجارية، وكأن العنوان واحد وهو الصدقة الجارية. 

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر فعل بسيط يدخل صاحبه الجنة.. مركز الأزهر يوضح او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر صدى البلد كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

التالى الصحة: تسجيل 1021 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا و61 وفاة