قادة بريكس يعتمدون بيان قمتهم الختامي



اعتمد المشاركون في قمة البريكس الرابعة عشر إعلانا ختاميا، سجلوا فيه الاتفاقات الرئيسية التي تم التوصل إليها خلال المناقشات.
وبدأت قمة بريكس الرابعة عشرة التي تستمر يومين برئاسة الصين العمل يوم الخميس عبر الفيديو. وحضر القمة رؤساء دول الكتلة – الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، والرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، ورئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا. ويرأس القمة الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وخلال القمة، يعتزم قادة الدول المشاركة مناقشة بناء شراكة عالمية للتنمية في عصر جديد وتوحيد الجهود لتنفيذ أجندة التنمية المستدامة 2030. كما تم التخطيط لمناقشة قضايا مثل مكافحة الإرهاب، والتجارة، والرعاية الصحية، والطب التقليدي، والبيئة، والتطورات العلمية والتقنية والمبتكرة، والزراعة، والتعليم والتدريب التقني والمهني، بالإضافة إلى مشاريع الأعمال الصغيرة والمتوسطة الحجم.

وفي وقت سابق، قال نائب رئيس البرازيل هاميلتون موراو إن القمة الحالية قد تكون مهمة لإيجاد حل للوضع حول أوكرانيا.

وفي منتصف مايو، قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي إن الجانب الصيني يقترح بدء عملية توسيع لبريكس. ووفقا له، فإن هذا سيساعد في إظهار انفتاح وشمولية دول بريكس، والاستجابة لتوقعات البلدان النامية، والمساعدة في زيادة تمثيل المنظمة وتأثيرها، وتقديم مساهمة أكبر في الحفاظ على السلام والتنمية في جميع أنحاء العالم. وتضم رابطة بريكس حاليا البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا.




elfagr