اخبار السعودية - هل يتم تجاهل أكبر محركات الطلب العالمي على النفط؟

الاقتصاد الخليجى 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
AMP '

اخبار الخليج العربى اخبار السعودية - هل يتم تجاهل أكبر محركات الطلب العالمي على النفط؟ مصدر الخبر - الاقتصاد الخليجى مع تفاصيل الخبر هل يتم تجاهل أكبر محركات الطلب العالمي على النفط؟ :

اخبار الخليج اليوم - الثلاثاء 11 يوليو 2017 المصدر فى الاقتصاد الخليجى بالنظر إلى الطلب على النفط، يركز بعض محللي السوق على سيارات الركاب والشاحنات باعتبارها من أكبر محركات الطلب عالميا، وذلك في ظل تزايد الإقبال على السيارات الكهربائية والمركبات المتميزة بالكفاءة في استهلاك الوقود. يرى البعض أن طرح “تسلا” لـ”موديل 3″ المرتقب يمثل بداية لنهاية الاعتماد على الوقود التقليدي في تشغيل السيارات، ومع ذلك، تقول وكالة الطاقة الدولية إن هذا الأمر لن يؤثر بشكل ملحوظ، وسوف يتواصل ارتفاع الطلب العالمي على النفط نتيجة انتشار الشاحنات، وفقا لتقرير نشرته “أويل برايس”.

 

الشاحنات
– تعد حركة الشحن عاملا حيويا للنمو الاقتصادي وترتبط بالناتج المحلي الإجمالي، وتشير وكالة الطاقة الدولية إلى أن أربع دول فقط – كندا وأمريكا والصين واليابان – لديها معايير في كفاءة استهلاك الوقود للشاحنات.

 

– أفاد مدير الوكالة “فاتح بيرول” بأنه لا يجب تجاهل تطبيق معايير الكفاءة في استهلاك الشاحنات للوقود من أجل حماية البيئة، ويرى أنها الآن المحرك المسيطر على الطلب العالمي على النفط.

 

– منذ عام 2000، شكلت الشاحنات الثقيلة 40% من النمو العالمي في الطلب على النفط، ما عادل الطلب من سيارات المسافرين، وتحرق الشاحنات 17 مليون برميل من النفط يوميا – أي ما يعادل خُمس الطلب العالمي.

 

– لا يزال الطلب يواصل النمو بوتيرة متسارعة، وبحلول 2040، من المتوقع زيادة وجود الشاحنات على الطرق حول العالم وارتفاع معدل حرق الوقود الأمر الذي ينعكس سلبا على انبعاثات العوادم الضارة.

– حتى في دول صناعية مثل أمريكا وأوروبا التي شهدت تطبيقا لمعايير الكفاءة في استهلاك الوقود، لا يزال قطاع الشاحنات في نمو مستمر ويزيد من الطلب على الطاقة، ولكن غالبية النمو يأتي من الهند والصين.

 

كيف يمكن خفض نمو الطلب على الوقود؟
– ناشدت وكالة الطاقة الحكومات بإحراز تقدم في تقييد نمو الطلب على الوقود وذكرت أن هناك ثلاث مناطق مستهدفة لتحقيق ذلك، الأولى اللوجيستيات ويمكن ذلك باستخدام خاصية الملاحة “جي بي إس” لتتبع خط سير الشاحنة.

 

– المنطقة الثانية تكمن في تحسين برمجيات الشاحنات وإجراء بعض التعديلات على الشاحنات لتقليل قوة السحب التي تزيد من استهلاك الوقود مع إمكانية استخدام محركات هجين تعمل أيضا بالكهرباء.

 

– أما الثالثة، فهي تنويع استخدامات الطاقة من وقود حيوي وغاز طبيعي وكهرباء وخلايا وقود الهيدروجين وإنتاج المزيد من محركات الشاحنات كي تتناسب مع هذه الأنواع.

 

– وأكدت وكالة الطاقة أنه لو تم تنفيذ هذه الإرشادات، فمن المتوقع انخفاض الطلب على النفط بحوالي 16 مليون برميل يوميا بحلول عام 2050، وذلك مع ضرورة تحرك الحكومات لتنفيذ سياسات ترشيد الاستهلاك والكفاءة في الاستخدام.

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر: [title+url] او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا :[source_title+source_direct_url] كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا (الاقتصاد الخليجى) كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

أخبار ذات صلة

0 تعليق

بوابتك العربية بوابتك العربية بوابتك العربية