اخبار السعودية - الرياض : من أوكار "داعش" .. وثائق سرية ودبلوماسية تثبت دعم قطر للإرهاب وقتل الآلاف بالعراق

اخبار السعودية -سبق محلي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
AMP '

اخبار السعودية اليوم يجمعها حقوقيون وتضم رسائل لسفاراتها الأوروبية وألواح سيارات وشكاوى تطالب بتعويضات

من أوكار

جمع عددٌ من الحقوقيين العراقيون أدلة تثبت تورُّط النظام القطري في دعم الجماعات الإرهابية داخل العراق؛ عثروا على وثائق سرية تثبت دعم قطر لتنظيم "داعش" الإرهابي الذي ارتكب جرائم بحق العراقيين في الموصل وبقية مدن العراق.

وأكّد أحد المحامين، لصحيفة "الرؤية" الإماراتية، أن هذه الوثائق عبارة عن رسائل من سفارات قطرية في عواصم أوروبية وعربية لقيادات في تنظيم "داعش"، فضلاً عن العثور على بطاقات هوية وجوازات سفر قطرية بحوزة قتلى التنظيم.

وأوضح أن لديهم ألواح أرقام سيارات قطرية استخدمها التنظيم الإرهابي في الموصل ومحافظتَي صلاح الدين والأنبار، مضيفاً: "شكّلنا مجموعة من القضاة والمحامين المتخصّصين في القضايا الجنائية لدراسة هذه الوثائق وتحليلها لتقديمها إلى المحكمة الدولية ومجلس الأمن لمقاضاة السلطات القطرية بتهم تتعلق بجرائم حرب".

وذكرت الناشطة المدنية العراقية (ج. ياسر) للصحيفة، أن بعض منظمات المجتمع المدني جمعت شكاوى عائلات ضحايا الإرهاب والجرائم التي رعتها قطر في العراق؛ للمطالبة بتعويضات من الدوحة.

وأكّدت أن قطر تسبّبت في مقتل الآلاف في الموصل وبقية المحافظات العراقية نتيجة تقديمها الدعم المباشر لعصابات "داعش"، وهو ما ستظهره الأدلة التي تمّ جمعها أخيراً.

يُشار إلى أن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي؛ كان قد أعلن من الموصل، تحرير المدينة بالكامل على يد القوات العراقية من قبضة تنظيم "داعش"؛ ذلك عقب أسابيع قليلة من مقاطعة السعودية ودول خليجية وإسلامية، الدوحة؛ بسبب تمويلها للإرهاب.

من أوكار "داعش" .. وثائق سرية ودبلوماسية تثبت دعم قطر للإرهاب وقتل الآلاف بالعراق

خالد علي سبق 2017-07-11

جمع عددٌ من الحقوقيين العراقيون أدلة تثبت تورُّط النظام القطري في دعم الجماعات الإرهابية داخل العراق؛ عثروا على وثائق سرية تثبت دعم قطر لتنظيم "داعش" الإرهابي الذي ارتكب جرائم بحق العراقيين في الموصل وبقية مدن العراق.

وأكّد أحد المحامين، لصحيفة "الرؤية" الإماراتية، أن هذه الوثائق عبارة عن رسائل من سفارات قطرية في عواصم أوروبية وعربية لقيادات في تنظيم "داعش"، فضلاً عن العثور على بطاقات هوية وجوازات سفر قطرية بحوزة قتلى التنظيم.

وأوضح أن لديهم ألواح أرقام سيارات قطرية استخدمها التنظيم الإرهابي في الموصل ومحافظتَي صلاح الدين والأنبار، مضيفاً: "شكّلنا مجموعة من القضاة والمحامين المتخصّصين في القضايا الجنائية لدراسة هذه الوثائق وتحليلها لتقديمها إلى المحكمة الدولية ومجلس الأمن لمقاضاة السلطات القطرية بتهم تتعلق بجرائم حرب".

وذكرت الناشطة المدنية العراقية (ج. ياسر) للصحيفة، أن بعض منظمات المجتمع المدني جمعت شكاوى عائلات ضحايا الإرهاب والجرائم التي رعتها قطر في العراق؛ للمطالبة بتعويضات من الدوحة.

وأكّدت أن قطر تسبّبت في مقتل الآلاف في الموصل وبقية المحافظات العراقية نتيجة تقديمها الدعم المباشر لعصابات "داعش"، وهو ما ستظهره الأدلة التي تمّ جمعها أخيراً.

يُشار إلى أن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي؛ كان قد أعلن من الموصل، تحرير المدينة بالكامل على يد القوات العراقية من قبضة تنظيم "داعش"؛ ذلك عقب أسابيع قليلة من مقاطعة السعودية ودول خليجية وإسلامية، الدوحة؛ بسبب تمويلها للإرهاب.

11 يوليو 2017 - 17 شوّال 1438

09:01 AM


يجمعها حقوقيون وتضم رسائل لسفاراتها الأوروبية وألواح سيارات وشكاوى تطالب بتعويضات

A A A

جمع عددٌ من الحقوقيين العراقيون أدلة تثبت تورُّط النظام القطري في دعم الجماعات الإرهابية داخل العراق؛ عثروا على وثائق سرية تثبت دعم قطر لتنظيم "داعش" الإرهابي الذي ارتكب جرائم بحق العراقيين في الموصل وبقية مدن العراق.

وأكّد أحد المحامين، لصحيفة "الرؤية" الإماراتية، أن هذه الوثائق عبارة عن رسائل من سفارات قطرية في عواصم أوروبية وعربية لقيادات في تنظيم "داعش"، فضلاً عن العثور على بطاقات هوية وجوازات سفر قطرية بحوزة قتلى التنظيم.

وأوضح أن لديهم ألواح أرقام سيارات قطرية استخدمها التنظيم الإرهابي في الموصل ومحافظتَي صلاح الدين والأنبار، مضيفاً: "شكّلنا مجموعة من القضاة والمحامين المتخصّصين في القضايا الجنائية لدراسة هذه الوثائق وتحليلها لتقديمها إلى المحكمة الدولية ومجلس الأمن لمقاضاة السلطات القطرية بتهم تتعلق بجرائم حرب".

وذكرت الناشطة المدنية العراقية (ج. ياسر) للصحيفة، أن بعض منظمات المجتمع المدني جمعت شكاوى عائلات ضحايا الإرهاب والجرائم التي رعتها قطر في العراق؛ للمطالبة بتعويضات من الدوحة.

وأكّدت أن قطر تسبّبت في مقتل الآلاف في الموصل وبقية المحافظات العراقية نتيجة تقديمها الدعم المباشر لعصابات "داعش"، وهو ما ستظهره الأدلة التي تمّ جمعها أخيراً.

يُشار إلى أن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي؛ كان قد أعلن من الموصل، تحرير المدينة بالكامل على يد القوات العراقية من قبضة تنظيم "داعش"؛ ذلك عقب أسابيع قليلة من مقاطعة السعودية ودول خليجية وإسلامية، الدوحة؛ بسبب تمويلها للإرهاب.

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا (اخبار السعودية -سبق محلي) كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

أخبار ذات صلة

0 تعليق

بوابتك العربية بوابتك العربية بوابتك العربية