اخبار السعودية اليوم : الإسلام السياسي بين الشيعة والسنة

السعودية -العربية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
AMP '

اخبار السعودية اليوم الإسلام السياسي بين الشيعة والسنة - العربية.نت | الصفحة الرئيسية

العربية تعرض وثائق اتفاق قطر مع دول الخليج عامي 2013 و2014 الاتفاق مع السعودية عقد في 2013 بوساطة كويتية وبتوقيع أمير قطر الوثائق أظهرت تعهد أمير قطر خطيا بتنفيذ بنود الاتفاقية أمام قادة الخليج الوثائق أظهرت تحايلا قطريا على بنود الاتفاق الذي وقعته مع دول الخليج في 2014 الوثائق أظهرت توقيع قطر على بند يقضي بعدم دعم أي فئة في اليمن تشكل خطرا الوثائق أظهرت توقيع قطر على بند يقضي بعدم دعم أي فئة في اليمن تشكل خطرا الوثائق أظهرت تعهد قطر بعدم دعم جماعة الإخوان أمنيا أو سياسيا أو بأي طريقة كانت الوثائق تظهر أن قطر وافقت على عدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول الخليج قطر تعهدت بحسب الوثائق بعدم تجنيس أي مواطن خليجي إلا بموافقة بلاده الوثائق أظهرت تعهد أمير قطر خطيا بوقف دعم الإعلام المعادي لدول الخليج أمير قطر تعهد أمام قادة الخليج بمنع المنظمات المعادية من اتخاذ بلاده منطلقا للهجوم الوثائق أظهرت التزام قطر بالتوجه الجماعي للسياسة الخليجية الخارجية الوثائق كشفت عن تعهد قطري بإخراج أعضاء جماعة الإخوان "غير القطريين" من البلاد الوثائق أظهرت التزام أمير قطر بإغلاق المؤسسات التي تدرب وتؤهل المعادين لدول الخليج أمير قطر كان وقع على بند يمنح دول الخليج الحرية في اتخاذ إجراءت ضد قطر إن لم تلتزم بيان مشترك من السعودية والإمارات ومصر والبحرين بعد نشر الوثائق بيان الدول الأربع: وثائق اتفاق الرياض تؤكد تهرب قطر من التزاماتها بيان الدول الأربع: المطالب الـ 13 متطابقة مع روح اتفاق الرياض الولايات المتحدة وبريطانيا تثمنان المساعي الكويتية لحل الأزمة القطرية الكويت وأميركا وبريطانيا يناشدون جميع الأطراف على سرعة احتواء الأزمة في الخليج وزير الخارجية الأميركي يبدأ جولة يزور خلالها الكويت وقطر والسعودية الرئيس الفرنسي وولي عهد أبوظبي يبحثان أزمة قطر في اتصال هاتفي وزير الإعلام السعودي: قدمنا للغرب الأدلة حول الاتهامات الموجهة إلى قطر العبادي يعلن الانتصار على داعش بعد إرجاء هذا الإعلان نحو 24 ساعة إجراءات أمنية مشددة في بغداد تتزامن مع إعلان العبادي الانتصار في الموصل ترمب يهنئ العبادي بالانتصار ويقول إن أيام التنظيم في العراق وسوريا اصبحت معدودة منظمة العفو تطالب بتشكيل لجنة حول جرائم محتملة ضد المدنيين في الموصل دي ميستورا: تماسك وقف إطلاق النار يشكل نقطة فارقة لحل الأزمة السورية مقتل 6 عناصر إرهابية تعتنق فكر داعش في ديروط على يد الأمن المصري جنود إسرائيليون يقتلون فلسطينيا حاول دهسهم في الضفة الغربية مصر تطلق 40 سلحفاة بحرية على شواطئها المطلة على المتوسط لمواجهة القناديل تهتم العربية بالاستماع إلى آرائكم ـ راسلونا على feedback@alarabiya.net يمكن استقبال بث قناة العربية على الترددات التالية: قمر "ياه لايف" 52.5 شرق - 11823/ أفقي ـ الترميز 27500 معامل التصحيح 5/6

العربية تعرض وثائق اتفاق قطر مع دول الخليج عامي 2013 و2014 الاتفاق مع السعودية عقد في 2013 بوساطة كويتية وبتوقيع أمير قطر الوثائق أظهرت تعهد أمير قطر خطيا بتنفيذ بنود الاتفاقية أمام قادة الخليج الوثائق أظهرت تحايلا قطريا على بنود الاتفاق الذي وقعته مع دول الخليج في 2014 الوثائق أظهرت توقيع قطر على بند يقضي بعدم دعم أي فئة في اليمن تشكل خطرا الوثائق أظهرت توقيع قطر على بند يقضي بعدم دعم أي فئة في اليمن تشكل خطرا الوثائق أظهرت تعهد قطر بعدم دعم جماعة الإخوان أمنيا أو سياسيا أو بأي طريقة كانت الوثائق تظهر أن قطر وافقت على عدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول الخليج قطر تعهدت بحسب الوثائق بعدم تجنيس أي مواطن خليجي إلا بموافقة بلاده الوثائق أظهرت تعهد أمير قطر خطيا بوقف دعم الإعلام المعادي لدول الخليج أمير قطر تعهد أمام قادة الخليج بمنع المنظمات المعادية من اتخاذ بلاده منطلقا للهجوم الوثائق أظهرت التزام قطر بالتوجه الجماعي للسياسة الخليجية الخارجية الوثائق كشفت عن تعهد قطري بإخراج أعضاء جماعة الإخوان "غير القطريين" من البلاد الوثائق أظهرت التزام أمير قطر بإغلاق المؤسسات التي تدرب وتؤهل المعادين لدول الخليج أمير قطر كان وقع على بند يمنح دول الخليج الحرية في اتخاذ إجراءت ضد قطر إن لم تلتزم بيان مشترك من السعودية والإمارات ومصر والبحرين بعد نشر الوثائق بيان الدول الأربع: وثائق اتفاق الرياض تؤكد تهرب قطر من التزاماتها بيان الدول الأربع: المطالب الـ 13 متطابقة مع روح اتفاق الرياض الولايات المتحدة وبريطانيا تثمنان المساعي الكويتية لحل الأزمة القطرية الكويت وأميركا وبريطانيا يناشدون جميع الأطراف على سرعة احتواء الأزمة في الخليج وزير الخارجية الأميركي يبدأ جولة يزور خلالها الكويت وقطر والسعودية الرئيس الفرنسي وولي عهد أبوظبي يبحثان أزمة قطر في اتصال هاتفي وزير الإعلام السعودي: قدمنا للغرب الأدلة حول الاتهامات الموجهة إلى قطر العبادي يعلن الانتصار على داعش بعد إرجاء هذا الإعلان نحو 24 ساعة إجراءات أمنية مشددة في بغداد تتزامن مع إعلان العبادي الانتصار في الموصل ترمب يهنئ العبادي بالانتصار ويقول إن أيام التنظيم في العراق وسوريا اصبحت معدودة منظمة العفو تطالب بتشكيل لجنة حول جرائم محتملة ضد المدنيين في الموصل دي ميستورا: تماسك وقف إطلاق النار يشكل نقطة فارقة لحل الأزمة السورية مقتل 6 عناصر إرهابية تعتنق فكر داعش في ديروط على يد الأمن المصري جنود إسرائيليون يقتلون فلسطينيا حاول دهسهم في الضفة الغربية مصر تطلق 40 سلحفاة بحرية على شواطئها المطلة على المتوسط لمواجهة القناديل تهتم العربية بالاستماع إلى آرائكم ـ راسلونا على feedback@alarabiya.net يمكن استقبال بث قناة العربية على الترددات التالية: قمر "ياه لايف" 52.5 شرق - 11823/ أفقي ـ الترميز 27500 معامل التصحيح 5/6

عاجل

شبكة شام: قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة على أحياء برزة والقابون ومخيم اليرموك

ارسل لصديق

الإسلام السياسي بين الشيعة والسنة

تم الارسال بنجاح
خطأ بالارسال الرجاء المحاولة مرة اخرى
tracking-info.gif?id=620ab225-b360-4d35-

آخر تحديث: الثلاثاء 17 شوال 1438هـ - 11 يوليو 2017م KSA 04:40 - GMT 01:40

الإسلام السياسي بين الشيعة والسنة

الثلاثاء 17 شوال 1438هـ - 11 يوليو 2017م

الإسلام السياسي، للأسف، جعل إيمان الناس إيمانا قشريا ضعيفا، وجعل الإنسان بلا أخلاق، ومتخلفا تابعا يعيش الخوف والحذر، تتحرك فيه نوازع العصبية والطائفية

أثبتت التجربة التاريخية بما لا يدع مجالا للشك فشل الإسلام السياسي في إدارة شؤون المجتمعات ومواكبة الظروف الاجتماعية والحياة الإنسانية بما تزخر فيه من معطيات ومشاكل سياسية وأزمات اقتصادية في واقع الحياة، وليس هذا وحسب، بل كرّس هذا التيار الجهل والتخلف في المجتمعات الإسلامية، وأنتج العنف والإرهاب في العالم ككل، حتى أصبح اليوم أداة من الأدوات السياسية القذرة التي تستخدم لتطويع الشعوب وإفشال المبادرات السياسية والدبلوماسية، ناهيك عن تشويه الإسلام وقيمه الأخلاقية.
فكما رأينا في تجربة الإسلام السياسي في إيران، والذي يمثل الإسلام السياسي الشيعي القائم على فكرة «ولاية الفقيه» النائب عن الإمام، حيث يتم استغلال الدين والأئمة في التعتيم على المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي يعاني منها المجتمع الإيراني، في حين اعتقد الناس في الماضي، عند قيام الثورة وإسقاط نظام الشاه، أن عدالة الإمام علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- سوف تتجسد على أرض الواقع، ويتحول المجتمع إلى مجتمع ملائكي لا فقر ولا ظلم ولا جريمة فيه، ولكن الواقع أحبط آمالهم.
لقد عانى الشعب الإيراني من الظلم والاستبداد في ظل حكومة رجال الدين أكثر مما عاناه في عصر الشاه، وبعد التدهور الاقتصادي لإيران بسبب الحصار الدولي لها، اكتشف الناس قصور أدوات السلطة في حل المشكلات الاقتصادية والاجتماعية، ورأوا الصراع السياسي والفكري بين رجال الدين، وأصبح المجتمع الإيراني يعاني الفراغ الروحي والمعنوي، فاتجه بعضهم بسبب ذلك إلى الوراء والتمسك بالطقوس والأفكار القديمة لإشباع حاجاتهم وتبرير واقعهم، وأما الجيل المثقف في هذا المجتمع فيعيش الفراغ والخواء الروحي بشكل أكبر، والطقوس والممارسات الدينية لا يمكنها إرضاء حاجاته المعنوية.
وعلى هذا الأساس، إذا أراد البعض في إيران طرح تساؤلات وعلامات استفهام حول الأمور السياسية التي تطرح بشكل أحكام فقهية فسوف يتهم بالانحراف والمروق من الدين، ويستخدمون معه شتى أنواع القهر والاستبداد، وحتى تحافظ الحكومة الدينية على ديمومتها فهي تسعى دوما إلى إشعال نار الحروب والقتال، وخلق أعداء وهميين في عملية تمويه واسعة والتفاف على الدين، فكما رأينا حرب إيران مع العراق وإدامتها لعدة سنوات، وذلك لأن القرآن الكريم يقول (وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ)، بغض النظر عن مصلحة الشعب الإيراني، وها هم اليوم يشعلون الحروب في العراق وسورية ولبنان واليمن، واختلاق الحرب مع أميركا وإسرائيل، وذلك باسم الدين لأجل تخدير الشعب الإيراني.
أما بالنسبة للإسلام السياسي السني في بعض الدول العربية، فهو يتخذ عدة أشكال تتمثل في أحزاب وجماعات ومنظمات، ولم يستطع أتباع هذا التيار تكوين دولة دينية كإيران، خاصة بعد فشل تجربة الإخوان المسلمين في مصر، والذين كانوا بالفعل يعملون على ترسيخ فكرة ضرورة تكوين الدولة الإسلامية، وهم من الناحية الأيديولوجية لا يختلفون عن الإسلام السياسي في إيران، فهم يعملون على استغلال عاطفة الناس وحسن ظنهم بالحكومة الإسلامية في عصر النبي، صلى الله عليه وسلم، وعصر الخلفاء الراشدين وما فيها من إيجابيات عظيمة من قبيل العزة والكرامة والفتوحات الواسعة والأمن الاجتماعي والعدالة والأخلاف، وعلى هذا الأساس يجب تحريك الناس في هذا الاتجاه طمعا منهم في العدالة التي افتقدوها في ظل الحكومات العميلة، والنظم الجائرة، على حد زعمهم.
وبالفعل استطاع أتباع الإسلام السياسي طبع الصورة الذهنية السابقة في وعي عوام الناس، فتجد المسلم إذا أصيب بضائقة مالية أو شاهد مظاهر الفقر في بعض الدول الإسلامية، تذكر أن المسلمين لم يجدوا من يأخذ الزكاة في عصر الخليفة عمر بن عبدالعزيز، وإذا شاهد مظاهر الضعف والتخلف والجهل تذكر عصر الفتوحات الإسلامية والنهضة العلمية أيام الخلافة الإسلامية، وإذا شاهد مظاهر الظلم والاستبداد تذكر كيف كان الخلفاء والأئمة يقيمون العدل وينصفون المظلومين.
وتأسيسا على ما تقدم، وبعد فشل الإسلام السياسي بشقيه السني والشيعي، والواقع المحبط لهذا التيار، بدأ أتباع هذا التيار القيام بالأعمال الإرهابية وإثارة الفتن والحروب، فكما رأينا آنفا كيف تقوم إيران باستغلال أتباعها في اليمن ولبنان وغيرها، وكيف تقوم بتحريك حزب الله للقيام بعمليات إرهابية، وذلك لأجل تحقيق أهداف سياسية بحتة، وما تقوم به أيضا منظمة حماس تحت ستار المقاومة، كما أن بعض الدول الأخرى تستغل أتباع الإسلام السياسي لتحريك الفتن وإجهاض بعض القرارات أو المبادرات السياسية في الدولة الأخرى، أو من أجل حماية أنظمة سياسية معينة، أو من أجل تحقيق أهداف اقتصادية بطرق غير مشروعة.. ويتم ذلك كله باسم الإسلام والشريعة.
إذا ارتدت السياسة لباس الدين فقد الدين رسالته السامية، وبالتالي لا يستطيع إحياء دنيا الإنسان، وسيقع مظلوما في نهاية المطاف، لقد استطاع الإسلام السياسي، للأسف، جعل إيمان الناس إيمانا قشريا ضعيفا، وجعل الإنسان بلا أخلاق، ومتخلفا تابعا يعيش الخوف والحذر، تتحرك فيه نوازع العصبية والطائفية، يعيش جفاف الروح ولا ينطلق من رابطة حقيقية بينه وبين الله، عزّ وجل، فبدلا من أن يكون الدين وسيلة للتنمية أصبح أداة سلطوية على الناس لتحقيق مصالح خاصة لفئة معينة.
لا أقول بأن العلمانية هي البديل، ولكن الإسلام المدني هو ما يجب أن نفكر فيه في هذه المرحلة الحرجة.

نقلاً عن الوطن

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

video-youtube-banner.jpg
شماغ بروجيه
تابعونا على
اختيارات القراء
  • الدول الأربع: تلقينا رد قطر وسنرد عليه في الوقت المناسب

    الدول الأربع: تلقينا رد قطر وسنرد عليه في الوقت المناسب الأربعاء 11 شوال 1438هـ - 5 يوليو 2017م 88,525

    الدول الأربع: تلقينا رد قطر وسنرد عليه في الوقت المناسب
  • 16:30 08-07-2017 المذيع الذيابي: يؤسفني نسف مسيرة 16 عاما بزلة لسان! 63,032

  • 00:34 05-07-2017 دول مكافحة الإرهاب: رد قطر سلبي ويفتقر لأي مضمون 60,253

  • 01:42 07-07-2017 الدول الـ4: تعنت قطر يعكس ارتباطها بالتنظيمات الإرهابية 33,279

  • 14:10 07-07-2017 فيديو مؤثر..شاهد ماذا فعل جندي أصيب وبترت يده مع والدته 15,664

  • من هذه البلدان تم استيراد

    من هذه البلدان تم استيراد "سجاد" المسجد الحرام! الاثنين 16 شوال 1438هـ - 10 يوليو 2017م 10,247

    من هذه البلدان تم استيراد "سجاد" المسجد الحرام!
  • 13:33 أمس هذا سبب تأجيل باقي حفلات ليالي أبها الغنائية! 10,129

  • 14:17 أمس المحكمة البريطانية العليا ترفض وقف بيع أسلحة للسعودية 6,971

  • 16:20 أمس السعودية: الشعب القطري جزء أصيل من المنظومة الخليجية 3,622

  • 10:30 أمس السعودية.. إطلاق نار على مواطنين اثنين بالعوامية 2,190

  • المذيع الذيابي: يؤسفني نسف مسيرة 16 عاما بزلة لسان!

    المذيع الذيابي: يؤسفني نسف مسيرة 16 عاما بزلة لسان! السبت 14 شوال 1438هـ - 8 يوليو 2017م 41

    المذيع الذيابي: يؤسفني نسف مسيرة 16 عاما بزلة لسان!
  • 13:31 03-07-2017 السعودية.. هذه هي تفاصيل المقابل المادي على المقيمين 21

  • 00:13 05-07-2017 الدول الأربع: تلقينا رد قطر وسنرد عليه في الوقت المناسب 12

  • 14:09 05-07-2017 هذه وصية العتيبي لوالدته.. وهكذا استقبلت نبأ استشهاده 8

  • 13:07 أمس من هذه البلدان تم استيراد "سجاد" المسجد الحرام! 5

  • من هذه البلدان تم استيراد

    من هذه البلدان تم استيراد "سجاد" المسجد الحرام! الاثنين 16 شوال 1438هـ - 10 يوليو 2017م 5

    من هذه البلدان تم استيراد "سجاد" المسجد الحرام!
  • 13:33 أمس هذا سبب تأجيل باقي حفلات ليالي أبها الغنائية! 4

  • 19:21 قبل أمس فصل المراكز الصحية السعودية عن الوزارة وتحويلها لشركات 2

  • 12:26 أمس إصابة رجل أمن بطلق ناري في القطيف 1

  • 14:17 أمس المحكمة البريطانية العليا ترفض وقف بيع أسلحة للسعودية 1

الآراء
شاركنا رأيك

X

تم إرسال تعليقك بنجاح, شكراً لتواصلك معنا.

  • أخبار العربية
  • برامج العربية
  • خدمات العربية
  • لغات أخرى

© جميع الحقوق محفوظة لقناة العربية 2017

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا (السعودية -العربية) كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

أخبار ذات صلة

0 تعليق

بوابتك العربية بوابتك العربية بوابتك العربية