اخبار السعودية اليوم : تعرف على قصة صاحبات السترات البرتقالية بالحرم المكي!

السعودية -العربية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
AMP '

اخبار السعودية اليوم آخر تحديث: الاثنين 13 ذو الحجة 1438هـ - 4 سبتمبر 2017م KSA 18:30 - GMT 15:30

تعرف على قصة صاحبات السترات البرتقالية بالحرم المكي!

مع غروب شمس ثاني أيام التشريق 150 فتاة سعودية تأهبن لحزم حقائبهن من10 مواقع بالحرم المكي، تواجدن بها منذ أسبوع لتقديم الرعاية الإسعافية والتوعوية للحجاج، هؤلاء #الفتيات اللواتي يرتدين السترات البرتقالية فزن بشرف التطوع من بين 500 متقدمة من مختلف مناطق #المملكة تنافسن فيما بينهن على المشاركة في موسم حج 1438، هن باختصار آثرن خدمة #ضيوف_الرحمن على التمتع بإجازة العيد مع أسرهن.

كل فتاة اليوم تحزم حقيبتها وتخبئ دمعتها تحاصرها مشاعر حائرة بين البهجة لخدمتها ضيوف البيت العتيق، وبين شعور الفقد لفراق المكان الذي زاد ارتباطهن الوجداني به طوال الأيام الماضية.

"العربية.نت" التقت مشاعل الشمراني المتحدثة الإعلامية بفريق التطوع النسائي بهيئة #الهلال_الأحمر في #مكة المكرمة التي أوضحت لنا جزءاً من طبيعة الأعمال الميدانية التي ينفذها الفريق قائلة: "عمل فريقنا التطوعي طبي وإسعافي وتوعوي يتعامل مع مختلف الحالات داخل الحرم، بداية من الإصابات والكسور إن حدثت إلى الحالات التي يمكن مباشرتها بالموقع كالزكام والإنفلونزا والربو، وهبوط الضغط والسكري"، مضيفة: "بالنسبة للحالات الحرجة والتي تتطلب #عناية_طبية متخصصة فإننا نقوم بتحويلها إلى طوارئ مستشفى أجياد بالتعاون مع الدفاع المدني".

وأوضحت الشمراني أن كل #متطوعة تقدم ما يقارب 10 ساعات عمل يومياً، بحيث يتوزعن في 10 مواقع في المطاف والمسعى بجميع طوابق الحرم.

ولفتت إلى نقطة مهمة، ألا وهي أن الفريق يضم مجموعة من الفتيات يتقن 6 لغات مختلفة بجانب اللغتين العربية والإنجليزية، وهذا الأمر تحصلن عليه بعد تجربة تراكمية دامت 14 عاماً في العمل التطوعي وهؤلاء الفتيات والحديث لمشاعل الشمراني ساهمن في تسهيل مهام الفريق، إضافة إلى أن 98% من المتطوعات من التخصصات الصحية ما بين طبيبات وممرضات وصيدلانيات وطالبات طب طوارئ بجميع المراحل الدراسية قدمن من مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى وجود كادر إحصائي ملازم للفريق.

وبينت مشاعل الشمراني في سياق حديثها أنه لا يوجد عمل يخلو من الصعوبات إلا أن العمل التطوعي يغرس القيم النبيلة في النفوس ويرسخ مبدأ التعاون ومفاهيم العمل الجماعي، التي حث عليها الدين الإسلامي مستشهدة بقوله تعالى: "وتعاونوا على البر والتقوى"، وقوله جل في علاه أيضاً: "ومن تطوع فهو خير".

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا (السعودية -العربية) كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

أخبار ذات صلة

0 تعليق

بوابتك العربية بوابتك العربية بوابتك العربية