اخبار السعودية اليوم الحوثيون خوارج العصر

اخبار السعودية -صحيفة أضواء الوطن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
AMP '

اخبار السعودية اليوم -  

تابعت ببالغ الحنق والغضب الخبر الذي نشرته صحيفة أضواء الوطن الإلكترونية حول تدمير قوات الدفاع الجوي السعودي صاروخاً حوثياً مرسلاً إلى مكة المكرمة حيث بيت الله الحرام مهوى أفئدة المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها .. البلد الحرام التي حرمها الله ورسوله إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها إنها المرة الثانية مما يدل على سبق الإصرار والترصد لدى الحوثة الأشقياء وداعميهم في قم وطهران من ملالي الفتنة والضلال .
إن من يرسل آلة القتل والتدمير بكافة أنواعها
إلى بيت الله الحرام مارق عن الدين خارج من الملةعدو لله ورسوله يحل قتله في الأشهرالحرم
( الحوثة والدواعش والروافض ) ومن سارعلى نهجهم مرقوا من الدين كما يمرق السهم من الرمية ( هم العدو فاحذرهم ) يجب على أبناء الإسلام حكاماً ومحكومين أن يعرفوا عدوهم فيحذروه ويأخذوا حذرهم وأسلحتهم .
أن من يناصب دولة التوحيد ( المملكة العربية السعودية ) العداء مارق محارب لله ورسوله ليس من ملة الاسلام في شيء فكيف بمن يرسل إلى بيت الله الصورايخ فهو أشد من اليهود كفراً وأضل من النصارى منهجاً إنه عدو كافر محارب لايحتسب من أهل الإسلام ولا يحل دخوله الحرم ولايشهد مشاهدالمسلمين فهو ليس منا ولسنا منه في شيء فليبحث له عن ملة غيرملتنا من ملل الكفر والإلحاد حتى يظهر كفره وإلحاده ولا ينخدع الناس بمنهجه الخسيس الضال المضل .
نسأل الله أن يرد كيد المعتدين ويبطل مكر الماكرين وينصر أهل الحق وجنود الإسلام والسلام بقيادة سلمان الحزم والعزم وإن يرسي دعائم الأمن والأمان والرخاء في بلاد الحرمين الشريفين إنه ولي ذلك والقادر عليه.
——————————–
سمّاح سالم الداموك الرشيدي

– حائل
المستشار الاعلامي لصحيفة أضواء الوطن

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا (اخبار السعودية -صحيفة أضواء الوطن) كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

أخبار ذات صلة

0 تعليق

بوابتك العربية بوابتك العربية بوابتك العربية