"العربي الجديد" من داخل الموصل... رائحة الموت والقهر (صور)

العربى الجديد 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


اخبار اليوم العاجلة | الفرار من الموت. عنوان يختصر ما يعيشه سكان الموصل، فالخروج إلى الشوارع مشياً أو ركضاً للتخلص من حمم الطائرات، وقذائف المدافع هو الشغل الشاغل للجميع، لكن من يسقط بالشارع لن يجد أحداً يعاونه، فالجميع  على عجلةٍ من أمرهم للهرب.

نحو 10 آلاف قتيل وجريح من سكان الموصل؛ غالبيتهم نساء وأطفال. أرقام حصل عليها "العربي الجديد" من مصادر طبية داخل المدينة. في حين ترفض الحكومة العراقية والتحالف الدولي الداعم لحملتها لتحرير الموصل الاعتراف بها.

ووفقا لمصادر محلية ومنظمات حقوقية في محافظة نينوى ومدينة أربيل، فإن القوات العراقية لم تفتح أي ممرات آمنة، وتركت السكان يختارون طرقا خطرة بعضها يقع في مناطق ألغام ويحيط بها قناصة، ما تسبب في مقتل العشرات منهم خلال رحلة الفرار من القتل.

رائحة الجثث المتفحمة والدخان المتصاعد من المنازل، بالأحرى ما تبقى من المنازل، في الأحياء الشرقية للموصل تكاد تكون السمة الأبرز للمدينة.

يهرب السكان بكل الطرق المتاحة، مشياً أو ركضاً أو حتى زحفاً، الهدف الوحيد هو الخروج من مناطق القتال، بينما فريق صغير من شباب الموصل، لا يتجاوز عدده 20 شابا، يتولى دفن الجثث التي يجدها تحت الأنقاض أو في الحدائق أو على أرصفة الشوارع.

يقول المتحدث باسم منظمة السلام العراقية، ناصر علاوي، لـ"العربي الجديد"، إن "المعركة تتغذى على جثث المدنيين"، مبّيناً أن "طرفي الصراع  غير مباليين بالمدنيين. ضباط الجيش يأكلون ويضحكون، وبجوارهم جثث أطفال، وعندما سألناهم كان الجواب: جاء يومهم وماتوا إيش نعمل لهم".

ورصد "العربي الجديد" مشاهد من داخل الموصل اليوم الخميس، تبرز حالة الدمار والبؤس الذي تعانيه المدينة على مدار العامين الأخيرين.

bcb8d3a37d.jpg

40541619-188f-4335-a9bb-ce1355616103

f7f5f176-bc4b-4911-b73f-16a4a173724c

e6fe7603-1751-45cb-8263-d70ff78330d1

bafa3eec-46d5-4a5f-ac5d-b056159cb63d

اقــرأ أيضاً

الخبر : "العربي الجديد" من داخل الموصل... رائحة الموت والقهر (صور) تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا :العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق