من روبرتو كارلوس إلى كلاسيكو 2005 و2010..أحداث اليوم

العربى الجديد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
AMP '
اخبار اليوم العاجلة | يعود تاريخ 10 إبريل/ نيسان بنا سنوات إلى الوراء، لكي نعيش معه لحظات لا ينساها عشاق الرياضة حول العالم، من مباريات رسخت في أذهان الجميع، إلى لقطات خُلّد أبطالها في الذاكرة، وكانت لهم بصمة كبيرة في عالم الساحرة المستديرة.

- في مثل هذا اليوم سنة 2007، استضاف نادي مانشستر يونايتد نظيره روما الإيطالي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على ملعب أولد ترافولد، وكان حينها الفريق الإنكليزي قد خسر ذهاباً بهدفين لواحد في الأولمبيكو، لكن لقاء العودة كان مختلفاً بكل المقاييس حين استطاع الشياطين الحمر بقيادة المدرب الخبير السير أليكس فيرغسون، الانتصار بنتيجة 7-1، بعدما سجل البرتغالي كريسيتانو رونالدو هدفين وكاريك مثلهما، فيما تناوب كل من إيفرا وروني وسميث على الأهداف الثلاثة الأخرى.

- لاعب برازيلي أذهل العالم بتسديداته الصاروخية وسرعته الهائلة، هو روبرتو كارلوس، والذي يصادف اليوم ذكرى ميلاده، فيوم 10 إبريل/ نيسان من عام 1973 ولد الظهير الأيسر في منطقة غارشا الواقعة في مدينة ساو باولو، وبدأ مسيرته في الملاعب عام 1991 من بوابة نادي يونوا ساو غوا إسبورت، وأعير في موسم 1992 إلى نادي أتلتيكو مينيرو، قبل أن ينضم إلى نادي بالميراس، ومنه رحل إلى إنتر ثم ريال مدريد، الذي عاش معه لحظات رائعة وحصد العديد من الألقاب على غرار دوري الأبطال، قبل أن يلعب لصالح نادي فنربخشه التركي ثم أنجي الروسي ويعتزل عام 2012.

- التقى الغريمان التقليديان ريال مدريد وبرشلونة في مثل هذا اليوم مرتين طوال تاريخ مواجهاتهما، المرة الأولى كانت عام 2005 في الكلاسيكو رقم 150 في الدوري الإسباني، حينها انتصر الميرنغي على أرضه بنتيجة 4-2 بعدما سجل الأهداف كلّ من الفرنسي زين الدين زيدان والبرازيلي رونالدو والإسباني راؤول والإنكليزي مايكل أوين، فيما أحرز هدفيّ البرسا رونالدينيو وإيتو. وفي سنة 2010 تواجه الطرفان مرة أخرى في مثل هذا اليوم على ملعب "سانتياغو برنابيو" أيضاً، وانتصر البلاوغرانا بهدفين دون ردّ عن طريق الأرجنتيني ليونيل ميسي وبدرو.

- بلغ اليوم المدافع البلجيكي فينسينت كومباني عامه الواحد والثلاثين، وهو الذي ولد في بروكسل في بلجيكا سنة 1986، وبدأ مسيرته الاحترافية في عالم كرة القدم من بوابة نادي أندرلخت البلجيكي سنة 2003 قبل أن ينتقل إلى نادي هامبورغ الألماني سنة 2006 ويبقى معه حتى عام 2008، يوم رحل إلى مانشستر سيتي الإنكليزي، والذي ما زال في صفوفه حتى الآن ويحمل معه شارة القيادة.

اقــرأ أيضاً

أخبار ذات صلة

0 تعليق

بوابتك العربية بوابتك العربية بوابتك العربية