اخبار العالم اليوم - دول أوروبا محتلة تحت السيادة الأمريكية، وأمنها مرتبط مع روسيا

وكالات اخبارية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ Amp ',

يبدو أن الانتخابات تجعل المرشحين دائما متشجعين لأبعد مدى في تحقيق ما تتطلع إليه شعوبهم على كل الأصعدة حتى وإن كان تحقيق ذلك مشكوكا فيه من ناحية التطبيق أو أخذه في الاعتبار.

فإذا أخذنا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مثالا لهذا، فهو إثبات ربما لعكس حديثه وقت ترشُحِهِ في الانتخابات، في علاقته مع روسيا ودول الخليج واتهاماته لشخصيات بدعم الإرهاب.

المرشح الوسطي للانتخابات الرئاسية الفرنسية إيمانويل ماكرون، الذي تضعه استطلاعات الرأي في الطليعة، أكد أنه ستكون لديه حال فوزه "مطالبُ كثيرة" من قطر والسعودية لها علاقة بتمويل الإرهاب، ومن أجل أن تكون هناك شفافية جديدة في ما يتعلق بالدور الذي تؤديانه في التمويل، واعدا ناخبيه بأن ينهي  الاتفاقات التي تخدم مصلحة قطر في فرنسا.

الكاتب والمحلل السياسي، دكتور محمد الألفي، قال لبرنامج "ملفات ساخنة" على أثير إذاعة "سبوتنيك"، إن مسألة تمويل السعودية وقطر للإرهاب تناقش داخل أروقة السياسة الفرنسية لكن بشكل غير رسمي، موضحا أن ماكرون مرتبط بمنظمات دولية اقتصادية لها علاقة مع الولايات المتحدة، وتأخذ بقراراتها.

وأشار أن معظم المرشحين في فرنسا تغيرت مواقفهم بعد الضربة الأمريكية على سوريا، وهناك مواقف لن تكون حديثا انتخابيا بل ستكون فعلية، موضحا أن هناك متغيرات عالمية صعبة قد تشهدها الأيام القادمة، مع طلب الرئيس المصري معاقبة أي جهة مسؤولة عن تمويل الإرهاب في العالم، بعد أحداث طنطا والإسكندرية، وهذا يعني أن قطر وتركيا وبعض المنظمات داخل السعودية مسؤولة عن تمويل الإرهابيين، وهذا ما يتم الحديث عنه في الشرق الأوسط.

وقال المحلل السياسي إنه منذ مشروع "مارشال"، تعتبر الدول الأوروبية دول محتلة تحت السيادة الأمريكية، ولا تستطيع أي دولة أوروبية تحريك قطعة عسكرية دون أمر الناتو أو أمريكا، وهذا يؤثر على أراء السياسيين في أوروبا.

وأشار في مسألة طلب ماكرون التقارب مع موسكو، أن روسيا ليست دولة صغيرة حتى يخرج ويقول لابد من التقارب معها ومن ثم يأتي تحذير أمريكي يجعله يتراجع، على الرغم من أن أمن أوروبا مرتبط مع الدولة الروسية استراتيجيا، لكن تبعيتها لأمريكا يوضح كثيرا التباين والتضارب في تصريحات السياسيين، بين التأييد والتقارب والرفض، ما يمثل تخبطا وعدم قدرة على امتلاك قرارهم الاستراتيجي.

وأضاف أن أمريكا تحاول أن تعيد نفسها إلى العالم مرة أخرى، وأن يكون العالم أحادي القطب، في ظل التواجد الروسي والصيني، كقوى إقليمية في العالم لها دور كبير، وفي نفس الوقت العالم يتجه إلى فكرة "التحالفات"، القائمة على المصالح والدفاع المشترك، بعيدا عن الناتو.

 إعداد وتقديم: عبد الله حميد

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر:
اخبار العالم اليوم - دول أوروبا محتلة تحت السيادة الأمريكية، وأمنها مرتبط مع روسيا او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا :وكالات اخبارية
كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق