اسعار الذهب و المعادن " عمال النفط العراقيون يواجهون النيران والألغام لإغلاق أبار مشتعلة "

اخبار الفوركس و اسعار العملات -investing 0 تعليق 133 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

© Reuters. عمال النفط العراقيون يواجهون النيران والألغام لإغلاق أبار مشتعلة© Reuters. عمال النفط العراقيون يواجهون النيران والألغام لإغلاق أبار مشتعلة

من جون دافيسون

القيارة (العراق) (رويترز) - وقف حسين صالح بوجه مسود وخوذة متسخة بالسخام يرقب حقول النفط في بلدته في شمال العراق وهي تحترق ويتصاعد منها دخان أسود كثيف يحجب الشمس.

وبدأ عشرات من العمال والمهندسين من شركة نفط الشمال العراقية يرتدون سترات متسخة ويغطون وجوههم بالأوشحة تشغيل شاحنات نقل الماء والجرافات في بداية يوم العمل.

ومهمتهم هي إطفاء الحريق في بئر أخرى وتغطيتها. وأضرم متشددون إسلاميون النار في آبار النفط عندما أخرجتهم قوات عراقية مدعومة من الولايات المتحدة من القيارة في أغسطس آب.

وقال صالح البالغ من العمر 57 عاما وهو واقف على مقربة من النيران بحيث يشعر بحرارتها "أعمل بقطاع النفط منذ 30 عاما ولم أر شيئا مثل ذلك."

وأضاف "داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) وضع متفجرات على رؤوس الآبار وفجرها."

يعمل الرجال ضمن فرق كبيرة للحد من الحرائق واحتواء النيران ثم تغطية البئر. ويقول صالح إن كل حريق قد يستغرق أياما لإخماده. ومنذ أكتوبر تشرين الأول تم تغطية سبع أو ثماني آبار على الأقل وما زالت الحرائق تشتعل في أكثر من عشر آبار أخرى.

لكن عملهم ينطوي على خطورة. فإضافة إلى الحرائق وإمكانية استنشاق دخان سام ما زال يجري تطهير المنطقة من الألغام والمتفجرات التي زرعها التنظيم المتشدد.

ويصور حرق حقول النفط في القيارة بوضوح الدمار الذي خلفه التنظيم المتشدد في شمال العراق عندما تقدمت قوات عراقية مدعومة من تحالف تقوده الولايات المتحدة لإخراج المتشددين من معقلهم في مدينة الموصل المجاورة.

وتشير تقديرات الحكومة الأمريكية إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية كسب مئات الملايين من الدولارات من خلال بيع النفط في السوق السوداء من الحقول التي استولى عليها في العراق وسوريا عندما اجتاح مساحات كبيرة من أراضي البلدين في عام 2014.

تهريب النفط

لكن إيراداته من مبيعات النفط انهارت تماما تقريبا منذ أن فقد التنظيم السيطرة على مجموعة من حقول النفط في عامي 2015 و2016.

وفي القيارة بدأت مهمة التطهير لتوها ولكنها تسير ببطء وتواجه تحديات.

وقال مراقب العمال أحمد هدايت (54 عاما) "نستخدم الماء والتراب وكل شيء لدينا للسيطرة على النيران. لدينا فريق كبير. ربما يعمل عدد يصل إلى 150 شخصا على بئر واحدة."

وأضاف "ينقل التراب بالجرافات ويلقى على النفط المحترق حول البئر حتى نتمكن من الاقتراب منه وعندما نقترب بما يكفي نقوم بتغطيته."

ويوم الأربعاء كان الرجال يستعدون لتغطية بئر أخرى عندما وقع انفجار بالقرب منها .. كان تفجيرا محكوما نفذه خبراء مفرقعات عراقيون لعبوة ناسفة زرعها المتشددون.

وقال صالح موضحا "كانت هناك ألغام مزروعة حول البئر."

وأضاف "أصيب شرطي قبل خمسة أيام. خرج بقدمه عن الطريق فانفجر لغم. الأمر مخيف بعض الشيء فأنت لا تعرف أين ستجدها."

وقال صباح علي وهو عامل آخر من بلدة أخرى منتجة للنفط شمال غربي الموصل إنه قلق على صحته من طول فترة تعرضه للدخان.

وقال "إنه عمل صعب. الحرائق ضخمة وتستنشق كميات كبيرة من الدخان." وتابع "أحدهم شعر باختناق بسببها وعالجه فريقنا الطبي."

لكن الرجال الذين لم يجد بعضهم أي فرصة عمل منذ عامين تحت حكم تنظيم الدولة الإسلامية يقولون إنهم سعداء لتمكنهم من الحصول على أجر مرة أخرى إضافة إلى بدل مخاطر يصل إلى نحو 50 دولارا يوميا.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn't bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.

© 2007-2016 كل الحقوق محفوظة لشركة Fusion Media Ltd.

تحذير المخاطر: فيوجن ميديا لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات، أسعار العملات، الرسوم البيانية ومؤشرات البيع والشراء. يرجى أن تكونواعلى علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية، أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة.
فيوجن ميديا تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست دقيقة أو بالضرورة حية. جميع أسعار الأسهم، المؤشرات، العقود الآجلة، مؤشرات الشراء/البيع وأسعار الفوركس لا يتم تقديمها من اسواق صرف العملات وانما من صناع السوق وغير مناسبة لأغراض تجارية، وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. فيوجن ميديا لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات. تعتبر النسخة الإنجليزية من هذه الاتفاقية هي النسخة المُعتمدَة والتي سيتم الرجوع إليها في حالة وجود أي تعارض بين النسخة الإنجليزية والنسخة العربية.

الخبر : اسعار الذهب و المعادن " عمال النفط العراقيون يواجهون النيران والألغام لإغلاق أبار مشتعلة " تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا :اخبار الفوركس و اسعار العملات -investing

0 تعليق