خاص حواء | وفاء صاحبة فيدو “المتاجرة بالبكارة” تتلقى عرضا بالزواح

المرأة -lallafatima 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
AMP '

اخبار المرأة اليوم  

خلفت قصة الفتاة وفاء ليوبي التي اتهمت والدتها في شريط فيديو بالتخلي عنها والمتجارة في بكارتها أثرا في نفوس المغاربة. ورغم أن هناك من انتابه شكوك حول مصداقية الفتاة والقناة التي صورتها، وحتى مصداقية والدتها، التي سبق أن أكدت لنا سابقا أن ابنتها تعاني اضطرابات نفسية وعقلية، تعاطف عدد ممن شاهدوا الفيديو مع الفتاة خاصة أنها ظهرت في صورة تبيّن بشكل واضح ظروفها الاجتماعية الصعبة.

في ظل هذا التجاوب الذي عرفه المجتمع أكدت ربيعة والدة وفاء التي تقطن في حي سيدي عبد الكريم بسطات، بأنها تلقت كما كبيرا من الاتصالات لمساعدة ابنتها من داخل وخارج الوطن لدرجة أصبح الهاتف لا يكف عن الرنين ليل نهار.

وعلمت مجلة لالة فاطمة أن المساعدة بلغت حد عرض الزواج من ابنتها، وقال أحد المقربين من وفاء في تصريح خاص، إن شابا من أكادير طلب يد وفاء من والدتها عبر الهاتف، مشيرا إلى أنه يتحدر من مدينة أكادير، بيد أن حالة وفاء، أضافت ربيعة،  لا تسمح لها لا بالخروج ولا بالكلام.

وأوضح المتحدث نفسه أن عرض الزواج كان صادقا حيث أكد الشاب رغبته في الزواج من وفاء رغم كل الظروف مبديا استعداده لاتخاذ هذه الخطوة.

وأضافت ربيعة في تصريح جديد لمجلة لالة فاطمة الالكترونية “كلها عبارة عن اتصالات ولكني لم أتوصل بعد بأي مساعدة ملموسة. نحن فعلا بحاجة إلى كل هذه المساعدات حتى أتمكن من إنقاذ أسرتي، فهناك من يحتاج إلى العلاج وهناك من يحتاج إلى الدراسة والمصاريف كثير، حتى عداد الماء والكهرباء لم يعد موجودا بسبب تأخير دفع الفواتير”.

وفاء ليوبي وسط أفراد عائلتها

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا (المرأة -lallafatima) كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

أخبار ذات صلة

0 تعليق

بوابتك العربية بوابتك العربية بوابتك العربية