اخبار الامارات اليوم : مركز "صواب" يبدأ حملة جديدة للكشف عن خديعة داعش وخرافة مدينته "الفاضلة"

اخبار الامارات -24.ae 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
AMP '

اخبار الامارات اخبار الامارات اليوم : مركز "صواب" يبدأ حملة جديدة للكشف عن خديعة داعش وخرافة مدينته "الفاضلة" مصدر الخبر - اخبار الامارات -24.ae مع تفاصيل الخبر مركز "صواب" يبدأ حملة جديدة للكشف عن خديعة داعش وخرافة مدينته "الفاضلة" :

شعار مركز صواب (أرشيف)

اخبار الامارات اليوم - الثلاثاء 11 يوليو 2017 المصدر فى ae.24 شعار مركز صواب (أرشيف)

أطلق مركز "صواب"، المبادرة الإماراتية الأمريكية المشتركة لمكافحة دعايات وأفكار داعش والجماعات الإرهابية الأخرى والترويج للبدائل الإيجابية المضادة للتطرف، حملة جديدة لتسليط الضوء على أكاذيب وضلالات داعش وفضح مزاعمه من خلال وسم #خديعة_داعش. وتستمر الحملة خلال الفترة من 10 من شهر يوليو (تموز) إلى 12 من يوليو (تموز) باللغتين العربية والإنجليزية على منصات صواب "تويتر وفيس بوك وإنستغرام ويوتيوب".

وبينما يفقد داعش  الأراضي في ساحة المعركة، تنكشف المزيد من المعلومات التي تناقض ادعاء الجماعة الإرهابية بإنشاء مدينتهم المثالية الفاضلة ذات الأسواق المزدهرة والاقتصاد الفاعل والسكان الراضين السعداء.

وتروي الوثائق المستردة وشهادات شهود العيان والمنشقين والنتائج على الأرض قصة مختلفة للغاية بشأن استعباد السكان المحليين والتمييز العنصري بين أعضاء الجماعة ونهب الموارد الطبيعية والآثار القديمة لتغذية آلة الجماعة الإرهابية، وجمع مركز صواب خلال الحملة وعرض الكثير من الأدلة الموثقة، لذلك لضمان نشرها على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي.

وعلى الرغم من أن الغالبية العظمى من البشر تفهم أن الانحلال في صلب حكم  داعش، إلا أنه يبقى هناك "ضعفاء الذهن أو المضطربون" الذين هم عرضة للأكاذيب التي تروجها الجماعة الإرهابية عبر الإنترنت، وبينما تتقهقر في يأس، تأمل الجماعة أن تلهم هؤلاء الأفراد لارتكاب هجمات إرهابية ضد المدنيين الأبرياء في بلدان العالم ــ من المدينة المنورة إلى مانشستر إلى مراوي ــ فمن خلال كشف تمثيلية داعش ستعارض حملة صواب بشكل مباشر سرد الجماعة الإرهابية للحقائق وستقوض جهودها الرامية إلى إلهام مثل هذه الهجمات وتوفر البديل المتوازن لضعفاء النفوس لإبعادهم عن اختيار درب العنف والوهم.

وتعد #خديعة_داعش، الحملة الاستباقية الثامنة عشرة لمركز " صواب " على وسائل التواصل الاجتماعي، واستهدفت حملات مركز صواب الأخرى التدمير الذي مارسه تنظيم داعش  ضد العائلات والمجتمعات وتدميره آثار ومعالم الحضارة الإنسانية القديمة، كما ركزت على المواضيع الايجابية مثل أهمية الاختلاف والتنوع لمجتمع يعمل بشكل صحي والدور الإيجابي للشباب في مجتمعاتهم والإنجازات الهامة التي تقوم بها النساء في منع التطرف والوقاية منه ومقاومته والنهوض بمجتمعها.

ويسعى مركز  صواب  منذ انطلاقه خلال شهر يوليو (تموز) عام 2015 إلى تشجيع الحكومات والمجتمعات والأفراد على المشاركة بفاعلية للتصدي للتطرف عبر شبكة الإنترنت بجانب توفيره خلال هذه الفترة فرصة إسماع صوت الملايين من البشر حول العالم ممن يعارضون داعش والجماعات الارهابية الأخرى ويدعمون جهود المركز في إظهار وحشية الجماعة للعلن وطبيعتها الإجرامية.

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر: [title+url] او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا :[source_title+source_direct_url] كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا (اخبار الامارات -24.ae) كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

أخبار ذات صلة

0 تعليق

بوابتك العربية بوابتك العربية بوابتك العربية