اخبار مصر اليوم ضحايا مستريح الإسكندرية: أغرينا بالأرباح عدة شهور ثم تهرب بزعم "الدولار"

اخبار مصر -اليوم السابع 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
AMP '


اخبار مصر اليوم الإسكندرية - هناء أبو العز

"أنا لم أنصب على أى شخص، ومن كان يتعامل معى، كان يعرف أن الأمر مجرد تجارة بيع وشراء، قابل للخسارة والمكسب، وهو ماحدث" ،كانت هذه هى أقوال المتهم "م.م"- 48 سنة، صاحب شركة لتعبئة المواد الغذائية، والمتهم بالاستيلاء على حوالى 5 مليون جنيه، من المواطنين بزعم توظيفها فى مجال السلع الغذائية.

ويضيف المتهم فى تحقيقات المباحث، أنه بالفعل أخذ النقود من بعض مقدمى البلاغات، وأعطاهم نسب الربح المتفق عليها، ولكن الأموال خسرها بعد ذلك فى إحدى المناقصات، ولم يستطع دفع المبالغ المالية.

 وقال المتهم:  الكثير من مقدمى البلاغات حصلوا بالفعل على ما دفعوه بالكامل من خلال الأرباح الشهرية التى استمروا فى الحصول عليها قرابة العام، ولكنهم لم يتحملوا خسارته والصبر عليه لحين تعويض الخسارة.

 وتباشر نيابة الإسكندرية، التحقيق مع رجل الأعمال، بعد تجديد حبسه اليوم لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات،  بتهمة النصب والاستيلاء على أموال المواطنين، والتبديد، وكذلك طلبت النيابة سرعة طلب تحريات مباحث الأموال العامة حول الواقعة وسؤال المجني عليهم، و كذلك الاستعلام عن الأشخاص الذين ذكرت اسماءهم فى التحقيق متورطين فى تسهيل إجراءات بشكل غير قانونى للمتهم .

 وتتوالى البلاغات بعد أن تم إلقاء القبض على المتهم حتى وصل عدد الضحايا حتى الآن إلى 30 شخصًا،وبحيازتهم إيصالات الأمانة، والأوراق التى تثبت تورط المتهم فى استلام المبالغ المالية منهم.

 تفاصيل الواقعة، يحكيها المجنى عليهم، فى محضر التحريات، حين تعرفوا على المتهم  منذ عام، بعد أن أوهمهم بقدرته على  تحقيق الربح السريع لهم، من خلال إتجاره فى المواد الغذائية، ومشاركته فى مزادات كبيرة، يستطيع الحصول عليها بأسعار زهيدة، من خلال علاقاته مع تجار الجملة والوكالة.

 ويكمل المجنى عليهم، والذين ارتفع عددهم حتى الآن، إلى 30 شخص، أنهم دفعوا جميع ما كانوا يدخروه، حتى أن البعض منهم باع سيارته، وميراثه من والده، والمشغولات الذهبية الخاصة بأسرته، من أجل إيداع الأموال لدى المتهم، ويقوم بتشغيلها فى تجارة المواد الغذائية، كما تعارف عليه، إلا أنهم فوجئوا بالتوقف عن السداد فى الأرباح أو رد أصل المبلغ، بحجة خسارته فى إحدى الصفقات، وارتفاع الدولار الذى أثر عليه.

إحدى ضحايا المستريح رفضت ذكر اسمها قالت فى بلاغها، أنها جمعت كل ما تملك ووضعته بحيازة المتهم، لكى تنفق على مرضها بعد أن أصيبت بالسرطان، وكانت تأخذ منه شهريًا 8 الآف جنيه، ولا تعلم كيف تعيش بعد أن أخبرها بخسارة الأموال.

أما جمال.ا، فقد تم الاستيلاء منه على مبلغ 100 ألف جنيه، قدمها للمتهم، فى مقابل استلام ربح شهري بقيمة 10 آلاف جنيه شهريًا، وبالفعل حصل على ذلك لمدة 3 أشهر، ولكن  توقف بعد ذلك، وعندما كان يسأله كان يخبره بضرورة الصبر والانتظار، لأنه قام بوضع الفلوس فى صفقة أكبر.

أما "ق.ا" فقد حصل على قرض بنكى، بقيمة 50 ألف جنيه، حتى يقوم بإعطاء المبلغ للمتهم الذى أخذه منه من على شباك البنك، معتمدًا على حصوله على نسبة أرباح شهرية 5 آلاف جنيه، تغنيه عن الحاجة، ويسدد البنك شهريًا ألف جنيه، ويعيش بالباقى.

كان اللواء مصطفي النمر، مدير أمن الاسكندرية،  تلقى إخطارًا يفيد بورود بلاغ لقسم مكافحة جرائم الأموال العامة، من  "ح.ع"- 38 سنة، صاحب شركة، مقيم دائرة قسم شرطة مينا البصل، و 20  آخرين، بقيام المتهم" م.م"- 48 سنة، صاحب شركة لتعبئة المواد الغذائية، مقيم دائرة قسم شرطة مينا البصل، بتلقيه مبالغ ماليه منهم بلغت جملتها مبلغ 5 مليون جنيه بزعم توظيفها فى مجال تجارة المواد الغذائية والتموينية مقابل نسبه ربح شهرية قدرها 10 %  إلا أنه قام بإعطائهم الفائده المتفق عليها لفترة ثم إنقطع وتهرب منهم ولم يرد أصل المبلغ.

أكدت تحريات ضباط القسم صحة الواقعه، وعقب تقنين الإجراءات القانونية اللازمة تم ضبطه وبمواجهته  إعترف بإرتكاب الواقعة، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة العامة التى باشرت التحقيقات، وقررت حبس المتهم  واستكمال التحقيقات.

 

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا (اخبار مصر -اليوم السابع) كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

أخبار ذات صلة

0 تعليق

بوابتك العربية بوابتك العربية بوابتك العربية