اخبار مصر " صور| «الداخلية» تتسبب في خلاف بين قياديين بـ«وفد الغربية» "

أخبار مصر | -التحرير 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ Amp '

اخبار اليوم " اخبار مصر " صور| «الداخلية» تتسبب في خلاف بين قياديين بـ«وفد الغربية» " " - المصدر : أخبار مصر | -التحرير بتاريخ : السبت 15 أبريل

ارسال بياناتك

كتب:- محمد عباس

شن عادل بكار، أمين حزب الوفد بمحافظة الغربية، هجومًا على وزارة الداخلية، واتهم الأجهزة الأمنية في المحافظة بالتقصير فى أحداث تفجير كنيسة مار جرجس بمدينة طنطا.

وأدعى، بكار، خلال ندوة نظمها حزب الوفد لمواجهة الإرهاب، اليوم الجمعة، إن مركز تدريب الشرطة بمنطقة مرور سالم، شهد انفجارًا نتيجة التقصير الأمني، مضيفًا: "منذ يومين مررت من أمام نفس المكان ولم أجد أي جديد من الناحية الأمنية، مفيش عسكري واحد واقف بره المكان اللي حدثت فيه الواقعة، كما أن كنيسة مارجرجس التي وقع بها الحادث الإرهابي لا يوجد بها تأمين كافي".

وتابع: "نخاطب الأمن إذا كانت الظروف المادية لا تسمح بتركيب بوابات إلكترونية، أو أجهزة حديثة ممكن نلملكم ونساعدكم في شرائها.

شاهد أيضا

ومنع أمين الحزب، حاضري الندوة وباق أعضاء الحزب من التعقيب على كلمته، وحين اعترض بعضهم طالبهم بتدوين ردهم أو أسئلتهم عبر ورقة وإرسالها إليه للإجابة عليها من عدمه، ما لقى استياء العشرات من الحضور ورأوا أنها محاولة لتكميم الأفواه داخل حزب سياسي، وفرض الأفكار دون نقد أو نقاش، ما أحدث حالة من الهرج والمشادات الكلامية.

وتدخل عبد العزيز البرلسي، القيادي الوفدي، ورفض اتهام "بكار" للأجهزة الأمنية بالتقصير قائلًا له: "كفوا أياديكم عن الداخلية، فإن هناك مخططًا لهدم مصر، شاركنا في ثورة 25 يناير لإسقاط نظام وكان بجوارنا أشخاصًا هدفهم إسقاط دولة، نحن خلف أبنائنا ضباط وأفراد الشرطة".

وأضاف: "من يتحدث عن إقالة وزير الداخلية والتقصير الأمني؟، مفيش حد كبير على الإرهاب، والإرهاب موجود في كل دول العالم، منها فرنسا، التي فقدت كل أجهزتها الأمنية، في 3 ساعات، السيطرة على الشارع، وكذلك الإرهاب موجود في أمريكا".

869f443fab.jpg
ahmed.mansour912@gmail.com__1882.jpg
ahmed.mansour912@gmail.com__1884.jpg
ahmed.mansour912@gmail.com__1885.jpg

اخبار اليوم " اخبار مصر " صور| «الداخلية» تتسبب في خلاف بين قياديين بـ«وفد الغربية» " " - المصدر : أخبار مصر | -التحرير بتاريخ : السبت 15 أبريل

أخبار ذات صلة

0 تعليق