اخبار مصر - «التضامن»: 16% من طلاب المدارس الثانوية يتعاطون المخدرات والخمور

أخبار مصر |النهار 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
AMP '

اخبار مصر اخبار مصر - «التضامن»: 16% من طلاب المدارس الثانوية يتعاطون المخدرات والخمور مصدر الخبر - أخبار مصر |النهار مع تفاصيل الخبر «التضامن»: 16% من طلاب المدارس الثانوية يتعاطون المخدرات والخمور :

اخبار مصر اليوم - الثلاثاء 11 يوليو 2017 المصدر فى النهار 2017-07-10 21:17:42

أعلنت وزيرة التضامن الاجتماعى، غادة والى، نتائج المسح القومى عن التدخين والمواد المخدرة والكحوليات بين طلبة المدارس الثانوى «العام والفنى»، لتحديد مدى انتشار المشكلة بين المدارس الثانوى وانتشارها بين الطلبة والطالبات وفقا للنطاق الجغرافى، وذلك فى مؤتمر صحفى عقد اليوم، بمقر الوزارة بالدقى بحضور وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقى، ورئيس صندوق مكافحة الإدمان عمرو عثمان. 
وكشف المسح الميدانى بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، عن نسبة تدخين بلغت (12.8٪) بين الطلاب وتعاطى مخدرات بلغت (7.7٪)، ونسبة تعاطى الكحوليات (8.3٪) وقد تم إجراء المسح فى (13) محافظة ممثلة للأقاليم الجغرافية المختلفة، وتم تطبيق استمارة المسح (التى وضعت من قبل خبراء فى علم النفس والاجتماع) على (5048) طالبا وطالبة بـ(146) مدرسة.
وأظهرت النتائح أن محافظة الجيزة تعتبر من أعلى المحافظات فى التدخين بنسبة 19.8%، يليها محافظة قنا بنسبة17.3، فضلا عن 15.1% محافظة مرسى مطروح وتأتى القاهرة بنسبة 15%.
وقالت وزيرة التضامن، إنه تم تطبيق المسح بالتزامن فى جميع المحافظات من خلال (117) باحثا ومتطوعا، واستخدم المسح المنهج الوصفى المقارن للوصول إلى تحديد دقيق للمشكلة وفقا للنوع الاجتماعى والانتشار الجغرافى ونوع التعليم (ثانوى عام/ فنى)، كما حرص على رصد دقيق لطبيعة المفاهيم المغلوطة المنتشرة حول التدخين وتعاطى المخدرات بين الطلاب، وكذلك تحديد اتجاهاتهم نحو المشكلة بما يسمح باستقراء طبيعة المشكلة فى المرحلة المقبلة وأن هذه النتائج تطلب اتخاذ مزيد من حزم التدخلات التى تتسم بالفاعلية والشمولية وقدرتها للوصول إلى عدد أكبر من المستفيدين.
وتابعت والى: «مصر الدولة الوحيدة فى العالم التى يوجد فيها توصيل طلبات الخمور بالهاتف للمنازل (دليفرى)، رغم أن الدول المتقدمة تطلب بطاقة الرقم القومى للعملاء أثناء شرائهم للخمور للتأكد من أنهم راشدين وسنهم فوق الـ 21 سنة».
وعلى صعيد التدخلات الوقائية، أكدت والى، ضرورة تدعيم المكون التوعوى فى مناهج التعليم ليشمل تفنيد المفاهيم المغلوطة المنتشرة بين الطلبة والطالبات وفقا لنتائج المسح، مع عدم الاكتفاء بمناهج التعليم الأساسى التى سبق أن وضعها صندوق الإدمان والوزارة مع التأكيد على ضرورة وضع مكون مستقل للتعليم الفنى، والحرص على تناول هذا المكون فى امتحانات المراحل التعليمية المختلفة.
وطالبت الوزيرة بضرورة استثمار المواد الإعلامية التى أنتجها الصندوق حول مشكلتى التدخين والمخدرات داخل المؤسسات التعليمية وعرضها على الطلاب أثناء حصص النشاط، مع ربط الأنشطة الطلابية الرياضية والفنية بمناهضة التدخين وتعاطى المخدرات، وصياغة حملات توعوية مباشرة تستهدف الطلاب فى المحافظات الأكثر عرضة للمشكلة وعلى رأسها محافظتا (الجيزة، قنا) اللتان جاءتا من المحافظات الأعلى فى التدخين، والبحر الأحمر، القاهرة، الأعلى فى تناول الكحوليات، وبورسعيد، أسيوط، الأعلى فى تعاطى المخدرات، وذلك من خلال الكوادر التطوعية الشابة معتمدة على أنشطة وقائية تفاعلية، مع التوسع فى تنفيذ برنامج وقاية النشء والشباب من التدخين وتعاطى المخدرات فى المؤسسات التعليمية من خلال الأخصائيين الاجتماعيين على أن تكون بداية التنفيذ فى هذه المحافظات.
وأشارت والى، إلى الحاجة الماسة لصياغة منظومة كشف مبكر عن تعاطى المخدرات وسط الطلبة، مع التأكيد على أهمية بناء قدرات الكوادر الطبية فى المؤسسات التعليمية على آليات الاكتشاف المبكر واستخدام الكواشف الاستدلالية للكشف عن تعاطى المخدرات، مع مراعاة أن هذا الإجراء يأتى من خلال توجه تربوى وليس عقابيا وبمشاركة مجلس الأمناء، مع الاستمرار فى حملات الكشف عن تعاطى المخدرات بين (عمال الخدمات المعاونة ــ سائقى الحافلات المدرسية).
ولفتت إلى أن نسبة الأطفال دون سن الـ18 عاما المتصلين بالخط الساخن « 16023» وصلت لـ36% من إجمالى المتصلين خلال الأشهر الستة الأولى هذا العام، لافتة إلى زيادة أعداد الاتصالات الهاتفية الواردة إلى الخط الساخن لتلقى لعلاج والمشورة إلى 37322 مكالمة خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام بزيادة أكثر من ضعف المكالمات الواردة عن الفترة نفسها من العام الماضى.
ونوهت إلى أن نتائج المسح كشفت أن 72% من الطلبة (يستقون معلوماتهم) وتتشكل توجهاتهم نحو مشكلة التدخين وتعاطى المخدرات من الإعلام، وأنه تم رصد مشاهد ترويجية لأحد المنتجات العالمية للتبغ فى مسلسلات دراما رمضان هذا العام وتم تقديم بلاغ بهذه المشاهد نظرا لاختراقها القانون المصرى.
ولفتت الوزيرة، إلى تنفيذ العديد من الأنشطة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وتعتمد على أدلة علمية تستند للمهارات الحياتية، حيث تم رفع وعى 2 مليون شاب وفتاة فى 9 آلاف مؤسسة تعليمية وشبابية منذ عام 2015 وحتى الآن.
وقالت إنه تم تهيئة بيئة مدرسية آمنة من تداعيات تعاطى المواد المخدرة من خلال الكشف عن تعاطى المخدرات بين سائقى الحافلات المدرسية وعمال الخدمات المعاونة، حيث تم الكشف خلال النصف الأول من هذا العام على (1499) سائق فى (103) مدرسة بـ(7) محافظات وأدى هذا التدخل إلى انخفاض نسبة التعاطى من 12٪ عام 2015 إلى 2.4٪ عام 2017، كذلك خلال المرحلة الأولى للكشف على عمال المدارس تم الكشف على (1831) عاملا بمدارس القاهرة الكبرى بلغت نسبة التعاطى بينهم (6٪).
من جهته قال وزير التربية والتعليم، الدكتور طارق شوقى، إن المسح يمثل ركيزة مهمة للوقوف على حجم ظاهرة التدخين والتعاطى ومدى انتشارها وسط طلاب التعليم الثانوى، مشيرا إلى أن المشكلة منتشرة أيضا بين العاملين والسائقين وطوائف اخرى تعمل فى مجال التعليم.
وأضاف الوزير: «يتضح لنا طبيعة الظاهرة وحجم انتشارها، ونسبة التدخين بين طلاب المدارس الثانوية مؤشر خطير يتطلب مضاعفة الجهد وتشديد الرقابة بين المدارس وتفعيل خطة الانضباط المدرسى وقرارات خطر التدخين فى المدارس».

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر: [title+url] او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا :[source_title+source_direct_url] كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا (أخبار مصر |النهار) كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

أخبار ذات صلة

0 تعليق

بوابتك العربية بوابتك العربية بوابتك العربية