البورصة المصرية " الشركات تتسلح بالـ"Black Friday" لتعويض تراجع القوة الشرائية "

البورصة و المال -جريدة اخبار المال 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار البورصة اليوم - الأربعاء 23 نوفمبر

Writers
الأربعاء 23 نوفمبر 2016 04:15 م
بلاك فرايداي الجمعة السوداء


 

محمد فتحى

دخل عدد من الشركات سباق الـ"Black Friday" مبكرا هذا العام، إذ بدأت مواقع التسوق الإلكترونى فى تقديم التخفيضات والعروض الخاصة بهذا اليوم قبله بنحو أسبوعين كاملين، فى محاولة لتعويض تراجع القوة الشرائية الناتجة عن تحرير سعر الصرف وما تبعه من زيادات كبيرة فى الأسعار أثرت على حركة البيع والشراء فى معظم القطاعات بالسوق المصرية.

وتعد الجمعة السوداء أو ما تعرف بالولايات المتحدة الامريكية بالـ"Black Friday"، والذى يتزامن هذا العام مع يوم 25 نوفمبر، من أهم المواسم التسويقية هناك، حيث تفتح المتاجر أبوابها مبكرا حتى الساعات الأولى من صباح اليوم التالى، ويتهافت المستهلكون عليها للحصول أكبر كم من السلع المخفضة، إلى أن بدأ الاهتمام به فى العالم العربى منذ عامين فقط.

فى هذا السياق، قال احمد الرفاعى، مدير شركة "EGY Web" إن فكرة الجمعة السوداء أو ما تعرف بالـ"Black Friday" لازالت جديدة على المجتمع المصرى، إذ بدأت الشركات ومواقع التسوق الإلكترونى تطبيقها منذ عامين فقط، فى إطار رغبة الشركات فى البحث عن مواسم جديدة لمضاعفة حركة البيع والشراء فيها على غرار عيد الأم والفلانتين وغيرهما، مؤكدا أنها تصب فى صالح المستهلك.

وأضاف أن المستهلك المصرى فى حاجة لعروض جيدة ومناسبة للأوضاع الحالية التى تراجعت فيها القوى الشرائية بصورة كبيرة نتيجة الزيادات المتكررة فى الأسعار، وذلك بالتوازى مع مبادرة "الشعب يأمر" والذى وصفها باللافتة الطيبة التى تحاول خلالها بعض الشركات تخفيف الضغط على المستهلك.

وأشار إلى أن قطاع التسوق الإلكترونى أكثر القطاعات المهتمة بالـ"Black Friday"، وهو ما يعكسه الاهتمام الكبير من أكبر لاعبين فى هذا المجال وهما "Souq" و"Jumia" اللذان بدأوا التنافس فى تقديم العروض قبلها بفترة.

ويرى الرفاعى أن الـ"Black Friday" لم يصبح ترند فى مصر حتى الآن كعيد الأم والفلانتين، بدليل أن المحال وبائعى المنتجات والسلع الاستهلاكية، لم يبدوا أى استجابة له بعد، مرجعا السبب وراء ذلك إلى غياب الثقافة.

ولفت إلى أن تحرير سعر الصرف وانخفاض قيمة الجنيه أمام الدولار، يصب فى صالح المواقع المحلية فى مواجهة مواقع التسوق العالمية مثل "eBay" و"Amazon" واللذان يشهدا معدلات شراء كبيرة من فئة الشباب فى موسم الـ"Black Friday" كل عام، لأن أسعار المنتجات على هذه المواقع سوف تتضاعف بعد التعويم، كما أن البنوك لم تعيد النظر فى قرارات قيود الشراء بالدولار عبر الفيزا كارد.

 
أضاف أن بعض الشركات التى تلعب دور الوسيط فى الشراء من الخارد مثل "Edfa3ly.com" تواجه حاليا مشاكل عديدة فى الدفع، مما يدفع المواقع المحلية مثل "Souq" و"Jumia" لاستغلال الفرصة.

وقال عمرو كيلانى، مدير الديجيتال ميديا بوكالة "Brand Worx" إن الـ"Black Friday" فرصة لتشجيع الصناعات المحلية، خاصة أن المبيعات تتضاعف خلال هذا اليوم مما يجعلها فرصة جيدة لدعم وتشجيع المنتج المحلى، مشيرا إلى ان هذا اليوم فرصة جيدة يبحث عنها العاملون فى مجال التسويق.
 

وأوضح أن حجم التخفيضات التى تقدمها تلك المواقع لا تحدد بالضرورة وفقا لعروض المنافسين، خاصة أن ليس كل الشركات تفهم الفرص التسويقية بنفس الشكل لأن هناك من سيراها غير مجدية بالنسبة لشركته.

 

وعن مدى تأثير قرار تحرير سعر الصرف وما تبعه من مضاعفة أسعار المنتجات المستوردة، وما إذا كان سيصب فى مصلحة مواقع التسوق الإلكترونى المحلية مقابل العالمية، قال إن ذلك يعود للمنتج المراد شراؤه، فعلى سبيل المثال المنتجات غير المتواجدة فى السوق المصرى أو المتواجدة بأسعار مبالغ فيها سيلجأ المستهلكون لشرائها من المواقع العالمية، وإن كانت عمليات الشراء عبر المواقع العالمية فى الظروف العادية ستقل بشكل كبير هذا العام.

 

وقال هانى يحيى، مدير التسويق بشركة "Moga Media Solutions" إن الارتفاعات المتوالية فى الأسعار لن تؤثر بصورة واضحة على موسم البلاك فرايداى هذا العام، لأن الارتفاعات السعرية على الرغم من تأثيرها على القوة الشرائية إلا أن فى ظل الارتفاعات المتكررة وعدم ثقة المستهلك فى انخفاضها مرة أخرى سيدعم موسم البلاك فرايداى هذا العام، حيث سيتسابق الجمهور خاصة فئة المهتمين بالتسوق الإلكترونى على شراء السلع مرتفعة الثمن وتوجد عليها عروض خصم، خاصة السلع الإلكترونية والمستوردة التى تضاعفت أسعارها بعد تعويم الجنيه.

 

وأشار إلى أن مواقع التسوق الإلكترونى العالمية ستشهد تراجعا فى الإقبال الشرائى من جانب المصريين هذا العام لسببين، الأول ارتفاع سعر الدولار بعد تحرير العملة، وثانيا استمرار تحجيم الدفع بالدولار عبر الفيزا.

 

وأضاف أن المواقع المحلية مثل "سوق" و"جوميا" بالإضافة إلى المواقع المتخصصة فى تقديم التخفيضات، ستشهد رواجا خلال الجمعة القادمة (جمعة البلاك فرايداى)، موضحا ان على الرغم من أن بعضهم العروض قبل الموسم بأسبوعين تقريبا إلا أن عدد كبير من المستهلكين ينتظر اليوم المحدد للـ"Black Friday" لإتمام عمليات الشراء الخاصة به طمعا فى الحصول على تخفيضات أكبر، نتيجة احتدام المنافسة بين الشركات خلال هذا اليوم.

جريدة المال - اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية من جريدة المال

اخبار البورصة اليوم - الأربعاء 23 نوفمبر -اخبار البورصة و اخبار الاسهم :

الخبر : البورصة المصرية " الشركات تتسلح بالـ"Black Friday" لتعويض تراجع القوة الشرائية " تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا :البورصة و المال -جريدة اخبار المال

اخر الاخبار الان، في الوطن العربي والعالم مباشر

عنوان الخبر :

البورصة المصرية " الشركات تتسلح بالـ"Black Friday" لتعويض تراجع القوة الشرائية "

ملخص الخبر : البورصة المصرية " محمد فتحى دخل عدد من الشركات سباق الـBlack Friday مبكرا هذا العام، إذ بدأت مواقع التسوق الإلكترونى فى تقديم التخفيضات والعروض الخاصة بهذا اليوم قبله بنحو أسبوعين كاملين، فى محاولة لتعويض تراجع القوة الشرائية الناتجة عن تحرير سعر الصرف وما تبعه من زيادات كبيرة فى الأسعار أثرت على حركة البيع والشراء فى معظم القطاعات بالسوق المصرية. وتعد الجمعة السوداء أو...
من قسم : المال و البورصة
كلمات البحث :

أخبار ذات صلة

0 تعليق