اخبار الفن " حوار|محمد علي: هاجموني عشان فلوسي..وتصدرت الأفيش لاستفزاز الجمهور "

اخبار مصر -دوت مصر 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مباشر من اخبار مصر اليوم الأربعاء 23 نوفمبر 2016 :

- من العيب أن نشكك في نزاهة مهرجان القاهرة السينمائي

- تصدرت أفيش الفيلم لأستفز الجمهور

- مفيش بطلة هتوافق تمثل معايا وأنا لسه مش معروف

أثار الممثل والمنتج الشاب محمد علي جدلا واسعا بعد أن تصدر منفردا "أفيش" فيلم "البر التاني" الذي يشارك بالمسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وجاءت ردود فعل أغلب النقاد منتقدة الفنان الذي يقدم أولى بطولاته..  دوت مصر أجرت هذا الحوار مع محمد علي.

لماذا قررت دخول مجال التمثيل ؟

بدأت مشواري الفني في عدد من الورش من بينها ورشة مروة جبريل، لكني وجدت أن هناك كورسات خارج مصر، مدتها فقط 3 شهور بنفس الجودة.

حلم التمثيل والإنتاج يراودني منذ سنوات طويلة، وكنت أريد أن أقوم بإنتاج فيلم مختلف، وعندما عثرت علي فيلم "البر التاني" أعجبت بالورق كثيرا وقررت أن أنتجه على الفور، حتي زوجتي تعجبت وقالت لي "أخيرا لقيت فيلم عجبك".

تحدثت بعدها مع المخرج علي إدريس، لكنه أخبرني أن الفيلم سيكون مكلفا ويحتاج ميزانية ضخمة، وقدم لي نصيحة بأن أقوم بإخراج فيلم بميزانية قليلة حتى أفهم السوق جيدا، ولكنني صممت علي رأيي، وبعدها طلبت منه أن أشارك في بطولة الفيلم ولكنه رفض في البداية، لكنه عندما شاهد دوري فيلم "المعدية" وافق علي الفور.

وما رأيك في الآراء التي تؤكد أنك تقوم بالتمثيل بفلوسك؟

لم يكن عندي أي مشاكل في الهجوم علي العمل نفسه،  ولكن من الأشياء الغريبة التي أستمع إليها هي إني بمثل بفلوسي.

أنا عامل فيلم لا يغضب أي شخص يدخل السينما ومعه شقيقته أو زوجته وعائلته، ولم أقم بخدش حياء أي شخص، فتركوا الفيلم  وركزوا في إني بمثل بفلوسي.

هناك ممثلين عمالقة وكبارا قاموا بالإنتاج والتمثيل في أعمالهم أيضا وقدموا أعمالا هامة، فلماذا عندما يأتي إلينا فيلم من الخارج لم نقل البطل هو المنتج ولكن نشوف الفيلم ونقيمه علي حسب ما يعرضه.

ألم تخشي أن يؤثر ذلك الهجوم علي الفيلم ونجاحه؟

أنا مؤمن بقضاء الله سبحانه وتعالى، ونجاح الفيلم وفشله مش بتاعتي دي بإيد ربنا، أنا عملت اللى عليا وعملت فيلم جيد وبتكلفة جيدة وقدمنا فن هادف والباقي علي الله سبحانه وتعالى.

ولماذا تصدرت أفيش الفيلم وحدك دون باقي أبطال العمل؟

أفيش الفيلم هو وسيلة الدعاية للمنتج نفسه، ولابد أن تكون مبتكرة، فقررت الظهور علي الأفيش منفردا دون أبطال العمل حتى تثير حيرة وتساؤل الجمهور، حتى يتحدث المواطن العادي عن الأفيش بمن الشخص المتصدر لكل تلك الأفيشات.

وبالفعل عدد كبير من المواطنين تصدرت علي وجوههم علامات الاستفهام عندما يرى الأفيش في الشارع وهناك تشبيهات بعدد كبير من الفنانين من بينهم آسر ياسين وعمرو سعد ومحمد رمضان.

ألم يزعجك أمر التشبيه بفنانين آخرين أكثر شهرة وكانت أكثرها بآسر ياسين؟

بالعكس تماما انا فرحت وانبسطت جدا لأن الفنانين دول محبوبين جدا ولهم قاعدة جماهيرية عريضة، وهناك عدد كبير من المواطنين كانوا يرونني بأماكن عامة ويعتقدون أنني آسر ياسين، وفي إحدى المرات قرر أحد الأشخاص أن يلتقط صورة معي علي أساس أنني آسر.

استخدمت سيارات نقل وعليها بوسترات الفيلم بجانب شاشة تعرض البرومو الخاص بـ"البر التاني"، واعتقد البعض أنها نوع من الدعاية الانتخابية؟

أنا شخصية آحب الجنون و"الطرقعة"، واحب ان اقدم شي مختلف حتى في دعاية فيلمي وهناك من انتقد ذلك النوع من الدعاية ومن الممكن أن يكون الأمر في القاهرة عاديا ولكن في المحافظات فعندما ذهبت تلك السيارات إلى هناك بني سويف والمنيا وأسيوط كان هناك حالة من الترحيب بالفكرة وانبهار كبير بها.

وأنا من الأشخاص الذين يفضلون التجديد وكل شخص يعمل دعاية مختلفة لأفلامه ومش عيب، ومش لازم نكون نمطين ولا نحب الاختلاف والتنوع.

هناك اتهام بأنك اصطحبت عدد من الحراس  خلال عرض فيلمك بالمهرجان وأنهم اعتدوا علي بعض الصحفيين؟

هناك لغط كبير في هذا الأمر فأنا لم أصطحب أي بودي جارد معي أثناء عرض فيلمي القاهرة السينمائي، وإزاي هعمل كدة وأنا ممثل لسه مش معروف ولو وقفت على السجادة الحمراء محدش هيعرفني. والناس لو شافت معايا بودي جارد يفتكروني أصلا آسر ياسين.

أي حد لسه طالع جديد محتاج الصحافة والإعلام فليس من المعقول إني أعمل مشاكل معهم في بدايتي الفنية، وكان وقت عرض الفيلم هناك قوات من الشرطة لحماية المهرجان وشركة فالكون المتخصصة في التأمين، وإدارة المهرجان هي اللي بتنظيم وهي التي تنسق مش انا اللي جبت جاردات.

هل قمت بدفع أموال مقابل تنظيف السجادة الحمراء خصيصا لاستقبال فيلمك بالقاهرة السينمائي؟

غير صحيح بالمرة وأنا لم أطلب أن يقوم أحد بتنظيف السجادة الحمراء لاستقبال فيلمي، وأنا لو عملت كدة عيب في حق مصر إن محمد علي جاي ينظف مهرجان القاهرة السينمائي لأن هذا المهرجان كبير.

هناك نقد للفيلم بأنه غير مؤهل فنيا للمشاركة في فعاليات القاهرة السينمائي؟

من المعيب أن نشكك في إدارة مهرجان القاهرة السينمائي ونزاهتها، ومن المعيب أن نتهم الرجل المحترم يوسف شريف رزق الله وماجدة واصف بأنهم حصلوا علي رشوة مقابل دخول فيلمي للمهرجان فهذا غير مقبول علي الإطلاق.

ولم أصل من القوة لأن أقوم باختراق مهرجان القاهرة السينمائي وأضع فيلمي ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان، أنا منذ البداية لم أخطط ليشارك الفيلم بالمهرجان وكنت قد حددت موعد لطرحه، وهو 23 نوفمبر الجاري، ولكن شركة Mad solutions عرضت علي أن نقدم الفيلم ليشارك بمهرجان القاهرة السينمائي، ووقتها كان ما يهمني فقط أن يعرض الفيلم للمواطن العادي والجمهور وليس بالمهرجان.

وأي حاد يهاجم الفيلم يشوف الفيلم وينتقده براحته داخل إطار الفيلم إنما يهاجمنا احنا فالإهانة أمر غير مقبول.

ولماذا لم تستعين ببطلة أمامك بالفيلم؟

أنا أعتبر كل العاملين معي بالفيلم أبطالا كبارا ولهم تاريخ فني كبير وأتشرف بالعمل معهم، ولكن إذا قمت باختيار أي بطلة للعمل بالفيلم فبالتأكيد لن توافق لأنني ممثل جديد ومحدش يعرفني.

وهل تعتبر الفن هو الأهمية الأولى في حياتك ؟

انا أعتبر الفن هو هواية وحلم أحققه، ولكن هناك شركات وعمل  خاص بي مستحيل أن أتركه وأتفرغ للفن.. أقوم بالتمثيل بجوار عملي وأعتقد أنه لا يؤثر عليه.

تعطل تصوير الفيلم أكثر من مرة هل عرضكم للخسارة؟

بالتأكيد، ففي البداية قبل تصوير الفيلم تعرضنا للخسارة بسبب إصابتي في قدمي وتأجيل التصوير لمدة 3 شهور، وبعدها واجهنا صعوبة في التصوير بالبحر بعد قرار وزير الدفاع وقتها بسبب الأحداث السياسية داخل البلاد، وأثناء سفرنا  إلى بولندا لتصوير المشاهد هناك حصلت أنا والمخرج علي إدريس وعدد من العاملين بالفيلم علي رفض الدخول إلي هناك، فذهبنا إلى إسبانيا لتصوير المشاهد.

ألم تخشى خسارة أموالك وأنت لا تضمن نجاح الفيلم؟

أنا ضد هذا المبدأ، فأنا أسير علي مبدأ "أعمل حاجة كويسة واسيبها للزمن" والأرزاق دي بتاعة ربنا، المهم نقدم حاجة جيدة للسينما ومختلفة لم تقدم من قبل، وأنا امتلك عملي الخاص، وعلي الرغم من أن الأموال التي وضعتها بالفيلم كثيرة ولكنها لا تعني لي الكثير بالنسبة لحب الناس.

ولماذا لم تقم بتصوير مشاهد غرق المركب ضمن أحداث الفيلم بمصر بدلا من أسبانيا؟

قمنا بالتصوير مع عدد كبير من المحترفين والمتخصصين، وقمنا بالبحث في مصر عن شخص يقوم بهذا الأمر ولم نجد نهائيا، حتى تلك التقنية لم نراها في أي فيلم مصري من قبل فكان لابد من أن نقوم بتنفيذها في الخارج وكلفتني الكثير.

اقرا ايضا:

ظنه الجمهور آسر ياسين.. تعرف على بطل فيلم "البر التاني"

 

- من العيب أن نشكك في نزاهة مهرجان القاهرة السينمائي

- تصدرت أفيش الفيلم لأستفز الجمهور

- مفيش بطلة هتوافق تمثل معايا وأنا لسه مش معروف

أثار الممثل والمنتج الشاب محمد علي جدلا واسعا بعد أن تصدر منفردا "أفيش" فيلم "البر التاني" الذي يشارك بالمسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وجاءت ردود فعل أغلب النقاد منتقدة الفنان الذي يقدم أولى بطولاته..  دوت مصر أجرت هذا الحوار مع محمد علي.

لماذا قررت دخول مجال التمثيل ؟

بدأت مشواري الفني في عدد من الورش من بينها ورشة مروة جبريل، لكني وجدت أن هناك كورسات خارج مصر، مدتها فقط 3 شهور بنفس الجودة.

حلم التمثيل والإنتاج يراودني منذ سنوات طويلة، وكنت أريد أن أقوم بإنتاج فيلم مختلف، وعندما عثرت علي فيلم "البر التاني" أعجبت بالورق كثيرا وقررت أن أنتجه على الفور، حتي زوجتي تعجبت وقالت لي "أخيرا لقيت فيلم عجبك".

تحدثت بعدها مع المخرج علي إدريس، لكنه أخبرني أن الفيلم سيكون مكلفا ويحتاج ميزانية ضخمة، وقدم لي نصيحة بأن أقوم بإخراج فيلم بميزانية قليلة حتى أفهم السوق جيدا، ولكنني صممت علي رأيي، وبعدها طلبت منه أن أشارك في بطولة الفيلم ولكنه رفض في البداية، لكنه عندما شاهد دوري فيلم "المعدية" وافق علي الفور.

وما رأيك في الآراء التي تؤكد أنك تقوم بالتمثيل بفلوسك؟

لم يكن عندي أي مشاكل في الهجوم علي العمل نفسه،  ولكن من الأشياء الغريبة التي أستمع إليها هي إني بمثل بفلوسي.

أنا عامل فيلم لا يغضب أي شخص يدخل السينما ومعه شقيقته أو زوجته وعائلته، ولم أقم بخدش حياء أي شخص، فتركوا الفيلم  وركزوا في إني بمثل بفلوسي.

هناك ممثلين عمالقة وكبارا قاموا بالإنتاج والتمثيل في أعمالهم أيضا وقدموا أعمالا هامة، فلماذا عندما يأتي إلينا فيلم من الخارج لم نقل البطل هو المنتج ولكن نشوف الفيلم ونقيمه علي حسب ما يعرضه.

ألم تخشي أن يؤثر ذلك الهجوم علي الفيلم ونجاحه؟

أنا مؤمن بقضاء الله سبحانه وتعالى، ونجاح الفيلم وفشله مش بتاعتي دي بإيد ربنا، أنا عملت اللى عليا وعملت فيلم جيد وبتكلفة جيدة وقدمنا فن هادف والباقي علي الله سبحانه وتعالى.

ولماذا تصدرت أفيش الفيلم وحدك دون باقي أبطال العمل؟

أفيش الفيلم هو وسيلة الدعاية للمنتج نفسه، ولابد أن تكون مبتكرة، فقررت الظهور علي الأفيش منفردا دون أبطال العمل حتى تثير حيرة وتساؤل الجمهور، حتى يتحدث المواطن العادي عن الأفيش بمن الشخص المتصدر لكل تلك الأفيشات.

وبالفعل عدد كبير من المواطنين تصدرت علي وجوههم علامات الاستفهام عندما يرى الأفيش في الشارع وهناك تشبيهات بعدد كبير من الفنانين من بينهم آسر ياسين وعمرو سعد ومحمد رمضان.

ألم يزعجك أمر التشبيه بفنانين آخرين أكثر شهرة وكانت أكثرها بآسر ياسين؟

بالعكس تماما انا فرحت وانبسطت جدا لأن الفنانين دول محبوبين جدا ولهم قاعدة جماهيرية عريضة، وهناك عدد كبير من المواطنين كانوا يرونني بأماكن عامة ويعتقدون أنني آسر ياسين، وفي إحدى المرات قرر أحد الأشخاص أن يلتقط صورة معي علي أساس أنني آسر.

استخدمت سيارات نقل وعليها بوسترات الفيلم بجانب شاشة تعرض البرومو الخاص بـ"البر التاني"، واعتقد البعض أنها نوع من الدعاية الانتخابية؟

أنا شخصية آحب الجنون و"الطرقعة"، واحب ان اقدم شي مختلف حتى في دعاية فيلمي وهناك من انتقد ذلك النوع من الدعاية ومن الممكن أن يكون الأمر في القاهرة عاديا ولكن في المحافظات فعندما ذهبت تلك السيارات إلى هناك بني سويف والمنيا وأسيوط كان هناك حالة من الترحيب بالفكرة وانبهار كبير بها.

وأنا من الأشخاص الذين يفضلون التجديد وكل شخص يعمل دعاية مختلفة لأفلامه ومش عيب، ومش لازم نكون نمطين ولا نحب الاختلاف والتنوع.

هناك اتهام بأنك اصطحبت عدد من الحراس  خلال عرض فيلمك بالمهرجان وأنهم اعتدوا علي بعض الصحفيين؟

هناك لغط كبير في هذا الأمر فأنا لم أصطحب أي بودي جارد معي أثناء عرض فيلمي القاهرة السينمائي، وإزاي هعمل كدة وأنا ممثل لسه مش معروف ولو وقفت على السجادة الحمراء محدش هيعرفني. والناس لو شافت معايا بودي جارد يفتكروني أصلا آسر ياسين.

أي حد لسه طالع جديد محتاج الصحافة والإعلام فليس من المعقول إني أعمل مشاكل معهم في بدايتي الفنية، وكان وقت عرض الفيلم هناك قوات من الشرطة لحماية المهرجان وشركة فالكون المتخصصة في التأمين، وإدارة المهرجان هي اللي بتنظيم وهي التي تنسق مش انا اللي جبت جاردات.

هل قمت بدفع أموال مقابل تنظيف السجادة الحمراء خصيصا لاستقبال فيلمك بالقاهرة السينمائي؟

غير صحيح بالمرة وأنا لم أطلب أن يقوم أحد بتنظيف السجادة الحمراء لاستقبال فيلمي، وأنا لو عملت كدة عيب في حق مصر إن محمد علي جاي ينظف مهرجان القاهرة السينمائي لأن هذا المهرجان كبير.

هناك نقد للفيلم بأنه غير مؤهل فنيا للمشاركة في فعاليات القاهرة السينمائي؟

من المعيب أن نشكك في إدارة مهرجان القاهرة السينمائي ونزاهتها، ومن المعيب أن نتهم الرجل المحترم يوسف شريف رزق الله وماجدة واصف بأنهم حصلوا علي رشوة مقابل دخول فيلمي للمهرجان فهذا غير مقبول علي الإطلاق.

ولم أصل من القوة لأن أقوم باختراق مهرجان القاهرة السينمائي وأضع فيلمي ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان، أنا منذ البداية لم أخطط ليشارك الفيلم بالمهرجان وكنت قد حددت موعد لطرحه، وهو 23 نوفمبر الجاري، ولكن شركة Mad solutions عرضت علي أن نقدم الفيلم ليشارك بمهرجان القاهرة السينمائي، ووقتها كان ما يهمني فقط أن يعرض الفيلم للمواطن العادي والجمهور وليس بالمهرجان.

وأي حاد يهاجم الفيلم يشوف الفيلم وينتقده براحته داخل إطار الفيلم إنما يهاجمنا احنا فالإهانة أمر غير مقبول.

ولماذا لم تستعين ببطلة أمامك بالفيلم؟

أنا أعتبر كل العاملين معي بالفيلم أبطالا كبارا ولهم تاريخ فني كبير وأتشرف بالعمل معهم، ولكن إذا قمت باختيار أي بطلة للعمل بالفيلم فبالتأكيد لن توافق لأنني ممثل جديد ومحدش يعرفني.

وهل تعتبر الفن هو الأهمية الأولى في حياتك ؟

انا أعتبر الفن هو هواية وحلم أحققه، ولكن هناك شركات وعمل  خاص بي مستحيل أن أتركه وأتفرغ للفن.. أقوم بالتمثيل بجوار عملي وأعتقد أنه لا يؤثر عليه.

تعطل تصوير الفيلم أكثر من مرة هل عرضكم للخسارة؟

بالتأكيد، ففي البداية قبل تصوير الفيلم تعرضنا للخسارة بسبب إصابتي في قدمي وتأجيل التصوير لمدة 3 شهور، وبعدها واجهنا صعوبة في التصوير بالبحر بعد قرار وزير الدفاع وقتها بسبب الأحداث السياسية داخل البلاد، وأثناء سفرنا  إلى بولندا لتصوير المشاهد هناك حصلت أنا والمخرج علي إدريس وعدد من العاملين بالفيلم علي رفض الدخول إلي هناك، فذهبنا إلى إسبانيا لتصوير المشاهد.

ألم تخشى خسارة أموالك وأنت لا تضمن نجاح الفيلم؟

أنا ضد هذا المبدأ، فأنا أسير علي مبدأ "أعمل حاجة كويسة واسيبها للزمن" والأرزاق دي بتاعة ربنا، المهم نقدم حاجة جيدة للسينما ومختلفة لم تقدم من قبل، وأنا امتلك عملي الخاص، وعلي الرغم من أن الأموال التي وضعتها بالفيلم كثيرة ولكنها لا تعني لي الكثير بالنسبة لحب الناس.

ولماذا لم تقم بتصوير مشاهد غرق المركب ضمن أحداث الفيلم بمصر بدلا من أسبانيا؟

قمنا بالتصوير مع عدد كبير من المحترفين والمتخصصين، وقمنا بالبحث في مصر عن شخص يقوم بهذا الأمر ولم نجد نهائيا، حتى تلك التقنية لم نراها في أي فيلم مصري من قبل فكان لابد من أن نقوم بتنفيذها في الخارج وكلفتني الكثير.

اقرا ايضا:

ظنه الجمهور آسر ياسين.. تعرف على بطل فيلم "البر التاني"

 

الخبر : اخبار الفن " حوار|محمد علي: هاجموني عشان فلوسي..وتصدرت الأفيش لاستفزاز الجمهور " تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا :اخبار مصر -دوت مصر

اخر الاخبار الان، في الوطن العربي والعالم مباشر

عنوان الخبر :

اخبار الفن " حوار|محمد علي: هاجموني عشان فلوسي..وتصدرت الأفيش لاستفزاز الجمهور "

ملخص الخبر : اخبار الفن " حوار|محمد علي: هاجموني عشان فلوسي..وتصدرت الأفيش لاستفزاز الجمهور 'دوت مصر أجرت هذا الحوار مع محمد علي.'
من قسم : اخبار الفن
كلمات البحث :
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق