اخبار الفن " الصندوق الثقافي الفلسطيني يدعم عروضا مسرحية في غزة وكتابا حول الفن التشكيلي "

اخبار مصر |الفجر 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
AMP '

اخبار مصر اليوم وقع وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو، بصفته رئيس المجلس الإداري للصندوق الثقافي الفلسطيني، في مقر الوزارة بمدينة البيرة، اتفاقيتين لدعم مشروعين أحدهما مسرحي والآخر يتعلق بتأريخ لمرحلة مهمة من تاريخ الفن التشكيلي الفلسطيني.

 

والمشروع الأول يتعلق بدعم عروض مسرحية في قطاع غزة للعمل المسرحي "تحرك عميق" من إنتاج مؤسسة أيام المسرح، ومثلته في توقيع اتفاقية الدعم جاكي لوبيك، مدير العلاقات العامة والتصميم في المؤسسة.

 

أما المشروع الثاني فيتمحور حول تنفيذ مشروع "فن الذاكرة"، وهو عبارة عن كتاب يغطي المسيرة الفنية للفنان نبيل عناني في الفترة ما بين عامي 1975 و2017.

 

وشدد بسيسو على أهمية دعم قطاع المسرح الفلسطيني، وخاصة في غزة التي يعاني فنانوها ومبدعوها عامة من الحصار الذي تفرضه سلطات الاحتلال، مؤكداً على اهتمام وزارة الثقافة بدعم المبدعين الشباب عامة، وخاصة في قطاع غزة، التي تم عبر الصندوق الثقافي دعم مشاريع عدة فيها لمؤسسات ثقافية ولمبدعين أشخاص، مؤكداً أن هذا لا يعني انحيازاً جغرافياً بقدر ما هو إدراك لأهمية الثقافة كفعل صمود ومقاومة خاصة في ظل الوضع الاستثنائي الذي يعيش فيه مبدعو غزة.

 

كما أكد بسيسو على أهمية توثيق مسيرة الفن التشكيلي الفلسطيني عبر سير المبدعين، ومن هنا تأتي أهمية دعم مشروع "فن الذاكرة" للفنان القدير نبيل عناني، أحد أبرز مؤسسي الفن الفلسطيني الحديث، وهو ما يحفظ للأجيال القادمة جزءاً من حكاية الفن الفلسطيني، التي على الجميع التعاون لحفظها.

 

ومشروع "فن الذاكرة" يقوم على إصدار كتاب في 160 صفحة ملونة يغطي مسيرة الفنان نبيل عناني الفنية منذ العام 1975 وحتى العام 2017، ويتضمن 140 لوحة مختارة، بالإضافة إلى نصوص يقدمها خمسة كتاب من فلسطين والخارج، وتنشر باللغتين العربية والإنجليزية.

 

وتوثق هذه الأعمال مرحلة سياسية واجتماعية مهمة في التاريخ الثقافي الفلسطيني، بحيث يغطي جزءاً من مسيرة الفنان عناني التي واكبت تأسيس الحركة الفلسطينية التشكيليلة الحديثة في سبعينيات القرن الماضي، وهي الفترة التي عمل فيها وفنانون آخرون على تأسيس هذه الحركة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وعليه من شأن الكتاب التعريف بهذه التجربة، ونشر الوعي الفني في المجتمع الفلسطيني خاصة، وتعريف العالم به، بما يساهم في توفير فرص إنتاج دراسات معمقة حول الثقافة البصرية الفلسطينية، وخاصة في ظل شح المراجع والكتب المتوفرة في هذا الموضوع.

 

أمام مشروع دعم عروض مسرحية "تحرك عميق" لمؤسسة أيام المسرح، فيقوم على دعم جولة عروض مسرحية لعمل من إنتاج المؤسسة في غزة، ويتناول الحوار ما بين الأجيال، عبر حكاية الطفل أحمد الساعي لفك لغز صمت جده عبر إجراء حوارات شبه استقصائية مع أصدقاء الجد.

 

والمسرحية تتحدث عن قضايا الوطن، والعودة، والحق في أن يعيش الفلسطينيون في وطنهم، بحيث تربط ما بين الواقع الفلسطيني والتاريخ الذي يحاول الجد أن يرويه لحفيده، كما تبرز دور الشباب في تولي دورهم في استكمال ما بدأه الأجداد، في حين يختتم المشروع بورشة عمل في الدراما، ما من شأنه أن يشكل مساحة للمثلين الشباب، وجمهور الأطفال، في التعبير عن آرائهم، وأحلامهم، وتطلعاتهم.

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا (اخبار مصر |الفجر) كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

أخبار ذات صلة

0 تعليق

بوابتك العربية بوابتك العربية بوابتك العربية