اخبار الفن - سر جامعة خرّجت شخصيات رسخت بذاكرة فلسطين

أخبار الفن -العربية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
AMP '

اخبار الفن اليوم - آخر تحديث: الثلاثاء 16 ذو القعدة 1438هـ - 8 أغسطس 2017م KSA 21:57 - GMT 18:57

كل شيء يبدو مختلفاً في هذا الحرم الجامعي، في بيرزيت، روح الحماس تلمسها هنا. والأيادي البيضاء كذلك تكاد تشاهدها هنا.

فالأبنية الجامعية التي تحمل أسماء مؤسسين أو متبرعين لإنشائها. هي 25 مبنى جامعياً، اثنان وعشرون منها بتمويل متبرعين ومستثمرين فلسطينيين.

ولا مكان للقيود في جامعة بيزريت ولا مكان للحرمان من الجلوس على مقاعد الدراسة حراً كنت أم أسيراً.

وقبل أن تصبح جامعة، كانت مدرسة ابتدائية للبنات أسستها نبهية ناصر عام 1924، ثم أصبحت مدرسة ثانوية للبنين والبنات. تحول اسمها بعد ذلك إلى كلية بيرزيت. فيما شهدت الجامعة بعد ذلك تخرج أول دفعة لها عام 76 من القرن الماضي. جزء من رسالتها ليس أكاديمياً فقط وإنما أيضاً الوصول إلى المجتمع.

تزامن وقت زيارة "العربية" للجامعة مع التحضير لانتخابات مجلس الطلبة. كل التيارات الفكرية مرحب بها في المشاركة ولا مكان للتكتل أو التحيز فالطالب أولاً.

وللجامعة تحدياتها في صعوبة انضمام طلبة من قطاع غزة والقدس إلى جانب صعوبة انضمام الخبرات من الخارج وهذا نضال من نوع آخر.

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا (أخبار الفن -العربية) كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

أخبار ذات صلة

0 تعليق

بوابتك العربية بوابتك العربية بوابتك العربية