اخبار الحوادث - دفاع "خلية اوسيم" يطالب ببراءة المتهمين تأسيسا على بطلان إجراءات المحاكمة

اخبار مصر |الفجر 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
AMP '

اخبار مصر اليوم تواصل محكمة جنايات القاهره الدائرة 15 إرهاب، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، جلساتها لمحاكمة 30 متهما فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث خلية اوسيم".

واستمعت المحكمة إلى مرافعة الدفاع عن المتهمين.

وترافع مجدى عامر المحامي، عن 4 متهمين، والتمس براءة موكليه تأسيسا على عدة دفوع منها بطلان إجراءات المحاكمة بسقوط مدة الحبس الاحتياطي وبطلان التحريات من ضباط الأمن الوطني من شهادتهم أمام المحكمة وأمام النيابه العامة. 

وتساءل الدفاع عن إجابة شاهد الإثبات أانه مازال يجري البحث عن تصنيع القنابل والمتهم الذى قام بتصنيعها حتى الآن، ولا يوجد شاهد رؤية، وأضاف الدفاع أن اعترافات المتهمين جاءت تحت إكراه وتعذيب، وبطلان القبض على المتهمين وبطلان تحقيقات النيابة العامة مع المتهمين حيث قام معاون أو وكيل نيابة بالتحقيق معهم وليس رئيس نيابة طبقا لنص القانون، وأشار الدفاع لقيام هيئة سابقة برئاسة المستشار أحمد أبوالفتوح رئيس المحكمة بتعديل بإضافة تهمة التجمهر مع التظاهر لبعض المتهمين .

 وترافع حسين عبد السلام، الدفاع عن المتهمين: الـ 24 أمين طلعت عبد الستار، والـ28 مصطفى عبد الباسط محمود وطلب الحكم ببراءتهما تأسيسا على عدة دفوع منها، بطلان امر الاحالة فى الدعوى لتضمنه اتهامات نسبها إلى المتهمين جميعا وفيهم الـ24 و28 لم تصدر منهم وذلك بمخالفة حكم الفقرة الثانية المادة 214 إجراءات جنائية، وبطلان أمر الإحالة فى الدعوى وبطلان إجراءات المحاكمة لمخالفة المحكمة حكم المادة 286، وبطلان إجراءات المحاكمة لمخالفة المحكمة حكم المادة 270 إجراءات جنائية، بطلان الاقرار المنسوب صدوره إلى المتهم 24 بما نسب اليه من اتهام وبطلان اقرار المتهم 28 بما نسب اليه من إتهام وانتفاء أدلة الثبوت فى الدعوى وبطلان التحريات المقدمه من الدعوى المتعلقه بالمتهمين لعدم جديتها ولانها لم تتضمن ايا ممن يفيد او يثبت ادانتهما.

وشرح الدفاع تفصيليا جميع الدفوع أمام المحكمة، وبدأها بقيام هيئة المحكمة بوضع قيد على المتهمين حيث يمتلك رئيس المحكمة التحكم فى غلق صوت الميكروفون عن المتهمين عندما يطلب ايا من المتهمين التحدث او يطلب طلبات .

عقدت الجلسة برئاسة المستشار شعبان الشامي وعضوية المستشارين محمد كامل عبد الستار وأسامة عبد الظاهر وسكرتارية أيمن القاضى وأحمد رضا.

وكانت النيابة العامة قد نسبت للمتهمين قيامهم بتأسيس وإدارة خلية إرهابية تهدف لتعطيل الدستور والقانون وتهدف للإعتداء على الممتلكات العامه والخاصه وتهديد رجال الضبط القضائي مستخدمةً في ذلك العنف والإرهاب.

كما اتهمتهم النيابة بالمشاركة في التظاهر والتحريض عليه بمخالفة القانون ودون الحصول على ترخيص، ووجهت للمتهمين الثامن والتاسع تهم حيازة الأسلحة و الذخيرة ومحاولة إشعال النار في محول كهربائي والذي لم يتم لسبب لا دخل لهم به.

 بالإضافة إلى انهم قاموا  بتهديد المجني عليهم أهالي منطقة «أوسيم» عبر زرع عبوة هيكلية أمام «مجلس المدينة» فضلاً عن اتهام المتهمين السابع والعاشر والحادي عشر والثاني عشر بوضع عبوة مماثلة أمام مبنى شركة الكهرباء بالمنطقة، واستهداف منزل المستشار فتحي البيومي، على خلفية حكم البراءة الذي شارك في إصداره لوزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي  حيث قاموا بوضع عبوة ناسفة أمام مقر إقامة القاضي في التوقيت الذي أيقنوا تواجده بالمنزل خلله إلا أنه لم ينجح مخططهم لعدم وصول تأثير الانفجار إلى داخل المنزل.

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا (اخبار مصر |الفجر) كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

أخبار ذات صلة

0 تعليق

بوابتك العربية بوابتك العربية بوابتك العربية