اخبار المغرب حصريا : أسباب تمنع المسلم من الخشوع في الصلاة

اخبار المغرب -akhbarona 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
AMP '

اخبار المغرب اليوم جعل الله سبحانه و تعالى الصّلاة ركنًا أساسيًّا من أركان الإسلام ، بل عدّها عمود الإيمان و صلة العبد مع ربّه، و هي أوّل ما يسأل عنه العبد يوم القيامة فإذا حفظها حفظه الله و إذا ضيّعها نال من الله ما يستحق، وهي من نتائج التّمكين في الأرض، فالمسلم حين يمكّن من دينه في الأرض يقيم صلاته على أكمل وجه و يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ولا يخشى إلا الله، و قد وصف الله سبحانه وتعالى عباده المؤمنين بأنّهم على صلاتهم يحافظون 

 

فالمسلم حريص على أن يصلّيها في وقتها و لا يؤخّرها، وهو حريصٌ كذلك أن يصلّيها جماعةً لما في ذلك من الفضل، فصلاة الجماعة تعدل صلاة الفرد بسبعة و عشرين درجةً، وكذلك المسلم خاشعٌ في صلاته يؤدّيها و هو يستحضر عظمة من يقف أمامه، فلا يلتفت في صلاته و لا ينشغل بغيرها إذا حضرت، بل و إنّ الإسلام قد حرّم كثيراً من الأمور إذا شغلت عن الذّكر والصّلاة، فقد تحرم أشياءٌ مباحةٌ إذا تعارض وقتها مع الصّلاة، فالصّلاة مقدمةٌ على جميع الأمور في حياة المسلم. 

 

وكثيرٌ من المسلمين يشتكي من مسألة عدم الخشوع في الصّلاة أحياناً، وإنّ سبب ذلك عدّة أمورٍ نوجز بعضاً منها وأوّلها انشغال القلب بالدّنيا وغفلته عن الآخرة، فالمسلم حين يضع نصب عينيه رضا الله سبحانه والدّار الآخرة تراه يتجه بكلّ حواسه ومشاعره لتحقيق ذلك، والقلب حين يكون عامراً بالإيمان والتّقوى تراه يفيض بما يحويه وكما قيل كلّ إناءٍ بما فيه ينضح، فالمؤمن تجد علامات إيمانه عملاً صالحاً يتجسّد في حياته ومشاعر فياضةً وخشيةً من الله عظيمة. 

 

وإنّ من الأمور التي تشغل المسلم عن الصّلاة مدافعة حاجات النّفس، فالإنسان حين يكون جائعاً يفكر أحياناً بالأكل ويستحوذ ذلك على فكره و إن كان في الصّلاة ، لذلك نهى الرّسول صلّى الله عليه وسلّم عن الصّلاة في حضرة الطعام ومدافعة الأخبثين أي حين يريد المسلم قضاء حاجته، وكذلك هناك سببٌ هامٌ من أسباب عدم الخشوع في الصّلاة وهو الشّيطان الذي يسمّى خنزب والذي يأتي للمسلم في صلاته ليفسدها عليه والحلّ في ذلك أن يتعوّذ المسلم منه ويتفل عن شماله ثلاثًا.

 

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا (اخبار المغرب -akhbarona) كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء

أخبار ذات صلة

0 تعليق

بوابتك العربية بوابتك العربية بوابتك العربية