اخبار اليوم - مصر تشتري مقاتلات رافال الفرنسية.. فما أهمية هذه الصفقة؟

اخبار اليوم - مصر تشتري مقاتلات رافال الفرنسية.. فما أهمية هذه الصفقة؟
اخبار اليوم - مصر تشتري مقاتلات رافال الفرنسية.. فما أهمية هذه الصفقة؟

خبر عاجل اخبار اليوم - مصر تشتري مقاتلات رافال الفرنسية.. فما أهمية هذه الصفقة؟ مصدر الخبر - dw مع تفاصيل الخبر مصر تشتري مقاتلات رافال الفرنسية.. فما أهمية هذه الصفقة؟ :

اخبار اليوم - أكدت مصر إبرام عقد توريد 30 مقاتلة من طراز رافال مع فرنسا، في صفقة "تبلغ قيمتها 3.75 مليار يورو". المقاتلات تتميز "بقدرات قتالية عالية ويمكنها تنفيذ المهام بعيدة المدى"، فيما نددت منظمة "هيومن رايتس ووتش" بالصفقة.

قالت وزارة الدفاع المصرية إنها أبرمت عقداً مع فرنسا لشراء ثلاثين مقاتلة إضافية من طراز رافال، في صفقة قال موقع ديسكلوز الاستقصائي إن قيمتها تبلغ 3.75 مليار يورو (4.5 مليار دولار).

وقال الناطق باسم القوات المصرية المسلحة تامر الرفاعي، في بيان نشر على حسابه على فيسبوك ليل الاثنين (الثالث من أيار/مايو 2021): "في إطار اهتمام القيادة السياسية بتطوير وتنمية قوى الدولة الشاملة، وقعت مصر وفرنسا عقد توريد عدد 30 طائرة طراز رافال، وذلك من خلال القوات المسلحة المصرية وشركة داسو أفياسيون الفرنسية، على أن يتم تمويل العقد المبرم من خلال قرض تمويلي تصل مدته كحد أدنى إلى 10 سنوات".

 

وأضاف البيان "أن الطائرات من طراز (رافال) تتميز بقدرات قتالية عالية تشمل القدرة على تنفيذ المهام بعيدة المدى، فضلاً عن امتلاكها لمنظومة تسليح متطورة، وقدرة عالية على المناورة، وتعدد أنظمة التسليح بها، بالإضافة إلى تميزها بمنظومة حرب إلكترونية متطورة تمكنها من القدرة على تنفيذ كافة المهام التي توكل إليها بكفاءة واقتدار".

قالت وزارة الجيوش الفرنسية الثلاثاء إن طلبية مصر 30 مقاتلة من طراز رافال "تعزز الشراكة الاستراتيجية والعسكرية بين فرنسا ومصر". وأكدت الوزارة التي ترأسها فلورانس بارلي في بيان أن "هذا العقد يوضح الطبيعة الاستراتيجية للشراكة التي تقيمها فرنسا مع مصر في حين أن بلدينا منخرطان في مكافحة الإرهاب والعمل من أجل الاستقرار في محيطهما".

وكانت القاهرة، وهي زبون مهم بالنسبة إلى قطاع صناعة الأسلحة الفرنسي، أول بلد أجنبي يشتري مقاتلات رافال (24) في العام 2015. وتعد مصر إحدى الأسواق الرئيسية للمعدات العسكرية الفرنسية. وإذا كانت قيمة مشترياتها عشرات ملايين اليورو فقط في بداية العام 2010، فقد تعززت بشكل كبير مع وصول عبد الفتاح السيسي إلى السلطة في 2014، خصوصا بين عامي 2014 و2016 بعد شراء القاهرة مقاتلات رافال وفرقاطة وأربعة طرادات وحاملتي مروحيات من طراز ميسترال.

ومن شأن عملية البيع هذه، تأكيد النجاح الكبير للمقاتلة الفرنسية، ولو جاء متأخرا. وبعد مصر، طلبت كل من قطر والهند 36 منها واشترت اليونان في كانون الثاني/يناير 18 مقاتلة رافال منها 12 مستعملة.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قال في كانون الأول/ديسمبر الماضي إنه لن يجعل بيع الأسلحة لمصر مشروطاً بحقوق الإنسان لأنه لا يريد إضعاف قدرة القاهرة على مكافحة الإرهاب في المنطقة، وهو ما أثار غضب منتقدين.

وذكر موقع ديسكلوز نقلاً عن وثائق سرية أنه تم التوصل لاتفاق في نهاية شهر نيسان/أبريل الماضي وأن اتفاقا قد يُبرم اليوم الثلاثاء عندما يصل وفد مصري إلى باريس. وستمثل هذه الصفقة دفعة أخرى للطائرة رافال التي تصنعها شركة داسو بعد إتمام اتفاق في يناير/ كانون الثاني قيمته 2.5 مليار يورو لبيع 18 طائرة لليونان.

ويشمل أيضاَ الاتفاق بين فرنسا ومصر عقوداً من شركة صناعة الصواريخ (إم.بي.دي.إيه) وشركة سافران للإلكترونيات والدفاع لتوريد عتاد بقيمة 200 مليون يورو أخرى. 

وتوقفت العقود بين مصر وفرنسا، ومنها صفقات كانت في مرحلة متقدمة تتعلق بمزيد من طائرات رافال وسفن حربية. وقال دبلوماسيون إن ذلك يرجع إلى قضايا تتعلق بالتمويل لا برد فعل فرنسا إزاء مخاوفها بشأن حقوق الإنسان في مصر.

"هيومن راتس ووتش" تندد بالصفقة
ونددت بينيدكت جانرو مديرة مكتب "هيومن راتس ووتش" في فرنسا بالصفقة، وقالت لرويترز: "توقيع عقد كبير للأسلحة مع حكومة (الرئيس المصري عبد الفتاح) السيسي بينما يقود أسوأ حملة قمع منذ عقود في مصر، ويقضي على مجتمع حقوق الإنسان في البلاد، ويرتكب انتهاكات خطيرة بذريعة مكافحة الإرهاب، إنما هو تشجيع من فرنسا لهذا القمع الوحشي".

وقال موقع ديسكلوز إن الدولة الفرنسية ومعها بنوك بي.إن.بي باريبا وكريدي أغريكول وسوسيتيه جنرال وسي.آي.سي ستضمن ما يصل إلى 85 في المئة من تمويل الصفقة. ولم يتسن الحصول على تعليق من البنوك.

وتوطدت العلاقات الاقتصادية والعسكرية بين البلدين خلال عهد السيسي في ظل قلقهما المشترك بشأن الفراغ السياسي في ليبيا وعدم الاستقرار بأنحاء المنطقة وتهديدات الجماعات المتشددة في مصر. واتهمت المنظمات الحقوقية ماكرون بأنه يغض البصر عما يصفونه بانتهاك حكومة السيسي الحريات على نحو متزايد. ورفض مسؤولون فرنسيون هذا الزعم ويقولون إن باريس تتبع سياسة عدم انتقاد الدول علانية بشأن حقوق الإنسان كي تكون أكثر فاعلية في المناقشات الخاصة لكل حالة على حدة.

م.ع.ح/ز.أ. ب (أ ف ب ، رويترز)

  • Ägypten Sinai Sicherheit Polizei Terror (picture-alliance/dpa/Gharnousi/Alyoum)

    السيسي- نجاح في حصار الإرهاب وإخفاق في ملفات أخرى

    محاصرة الإرهاب في سيناء

    استطاعت مصر خلال فترة رئاسة السيسي أن تحصر بؤرة الحركات المسلحة في سيناء. وحققت، حسب مراقبين، نجاحات عديدة فيما يخص مكافحة الإرهاب. وبالرغم من اعتماد استراتيجيات جديدة، كـ "قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب"، في فبراير 2018، لا تزال مصر تشهد هجمات إرهابية بين فترة وأخرى.

  • Frankreich ägyptischer Präsident Al Sissi in Paris (H. Tiruneh)

    السيسي- نجاح في حصار الإرهاب وإخفاق في ملفات أخرى

    تنويع الشركاء الاقتصاديين

    تمكن السيسي خلال أربع سنوات من تنويع شركائه الإقتصاديين. إذ قام بعدة زيارات لبلدان عرفت علاقتها بمصر فتورا منذ ثورة 25 يناير، وكانت فرنسا وأمريكا من أهمها. وشهد التعاون بين الجيشين المصري والأمريكي تقدما ملحوظا، وهو ما أشار إليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أيضا. كما تعتبر صفقات الأسلحة بين مصر وفرنسا وكذلك روسيا من النجاحات التي حققها السيسي.

  • Ägypten Börse in Kairo (picture-alliance/AP Photo/A. Nabil)

    السيسي- نجاح في حصار الإرهاب وإخفاق في ملفات أخرى

    تحسن الوضع الاقتصادي

    شهد الاقتصاد المصري تحسنا خلال السنوات الأربع الأخيرة. وقد رصدت صحيفة "اليوم السابع" مؤشرات مهمة على ذلك، أبرزها: تراجع العجز في الميزان التجاري بمعدل 5 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية، وارتفاع حصيلة صادرات السلع الاستهلاكية بمعدل 11 بالمائة لتصل إلى نحو 5,8 مليار دولارا بالإضافة إلى زيادة تحويلات المصريين العاملين بالخارج لتسجل نحو 6 مليارات دولار.

  • Bildergalerie Ägypten Neuer Suezkanal (picture-alliance/dpa/Str)

    السيسي- نجاح في حصار الإرهاب وإخفاق في ملفات أخرى

    إطلاق مشاريع ضخمة

    عرفت المشاريع في مصر قفزة نوعية خلال فترة رئاسة للسيسي، فقد تم إطلاق مشاريع عملاقة مثل توسيع قناة السويس، فضلا عن بناء عاصمة إدارية جديدة في شرق القاهرة،ن تتضمن بناء 240 ألف وحدة سكنية جديدة خلال خمس سنوات. كما تمت زيادة الرقعة الزراعية عبر مشروع "المليون ونصف فدان".

  • Berlin Treffen al-Sisi Gabriel German-Egyption Joint Economic Committee (Getty Images/AFP/T. Schwarz)

    السيسي- نجاح في حصار الإرهاب وإخفاق في ملفات أخرى

    حل مشكلة انقطاع التيار الكهربائي

    كان ملف الطاقة من بين الملفات الشائكة في مصر، لكنه عرف نوعا من التحسن مؤخراً. لا سيما مشكلة انقطاع الكهرباء التي عرفت انفراجا مهما بعد توقيع شراكات دولية، بينها أربع مذكرات تفاهم مع شركة سيمنس الألمانية لإقامة مشروعات في مجال الطاقة بإجمالي استثمارات تصل إلى عشرة مليارات دولار. وقال بيان لوزارة الكهرباء المصرية إن الشراكة شملت إنشاء محطات لتوليد الكهرباء بنظام الدورة المركبة.

  • Ägypten Tourismus Architektur (picture-alliance/dpa/F. El-Geziry)

    السيسي- نجاح في حصار الإرهاب وإخفاق في ملفات أخرى

    تراجع السياحة في مصر

    توفر السياحة في مصر عائدات مالية مجزية، لكنها شهدت تراجعا في السنوات الأخيرة بسبب غياب الاستقرار الأمني حسب ما ذكر تقرير مجلس السياحة والسفر العالمي سنة 2016. وكان لسقوط الطائرة الروسية عام 2015، تأثير كبير على تراجع توافد السياح الروس إلى مصر. وتحاول القاهرة استقطاب السياح مجددا.

  • Ägypten Slum von Ramlet Bulaq in Kairo (Picture alliance/dpa/EPA/K. Elfiqi)

    السيسي- نجاح في حصار الإرهاب وإخفاق في ملفات أخرى

    تحرير الجنيه وارتفاع الأسعار

    لم تنعكس بعض القرارات الهامة التي اتخذت في السنوات الأخيرة إيجابيا على المصريين. فقد أدى تحرير سعر صرف الجنيه المصري إلى ارتفاع كبير في الأسعار أثر بشدة على الأسر المصرية وخاصة الفقيرة، فضلا عن ارتفاع التضخم لمستويات قياسية، بالرغم من القروض التي حصلت مصر عليها من الصندوق الدولي.

  • Ägypten Pumpe mit Dieselbetrieb an einem Bewässerungskanal in der Naehe von Qena am Nil (Imago/photothek)

    السيسي- نجاح في حصار الإرهاب وإخفاق في ملفات أخرى

    أزمة مياه

    في حين يتحدث خبراء وتقارير إعلامية عن وجود أزمة مياه في مصر، قال السيسي في تصريح له مؤخرا، إن الدولة والحكومة لن يسمحا بحدوث أزمة مياه في البلاد! وكانت مصر على خلاف مع إثيوبيا بشأن بناء سد النهضة، وهو مشروع لتوليد الطاقة الكهرومائية قيمته أربعة مليارات دولار، وتخشى القاهرة أن يقلص السد كمية المياه التي تصل لحقولها من إثيوبيا عبر السودان.

  • Ägypten Die Inseln Sanafir und Tiran (Getty Images/AFP/Str)

    السيسي- نجاح في حصار الإرهاب وإخفاق في ملفات أخرى

    جدل حول جزيرتي تيران وصنافير

    أثارت موافقة مصر عام 2016 على تسليم السعودية جزيرتي تيران وصنافير الاستراتيجيتين في البحر الأحمر، انتقادات واسعة في مصر لا يزال صداها يتردد حتى الآن، ويعتبر الكثير من المصريين الأمر تنازلا عن أراض مصرية. وكان القضاء الإداري قد أصدر أحكاما بعدم قانونية تسليم الجزيرتين اللتين تقعان في مدخل خليج العقبة، إلا أن المحكمة الدستورية العليا في مصرأبطلتهما في 3 مارس/ آذار 2018.

  • Ägyptische Polizei schafft neue Rollen (DW/M. Hashem)

    السيسي- نجاح في حصار الإرهاب وإخفاق في ملفات أخرى

    انتقادات دولية لملف حقوق الإنسان

    عرف ملف حقوق الانسان في مصر تدهورا في السنوات الأخيرة. ويعتبر كثير من منتقدي السيسي أن تراجع شعبيته جاء نتيجة تكميم أفواه المعارضين والنشطاء ووسائل الإعلام المستقلة، حسب ما نقلت عنهم رويترز. بالإضافة إلى إصدار عقوبات بالإعدام ضد المئات. وفي هذا الإطار، وجهت الأمم المتحدة ومنظمات حقوقية انتقادات للقاهرة بخصوص الاعتقالات وتخويف المعارضين. إعداد: مريم مرغيش.

    الكاتب: مريم مرغيش


بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر اخبار اليوم - مصر تشتري مقاتلات رافال الفرنسية.. فما أهمية هذه الصفقة؟ او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر dw كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

السابق اخبار العالم حصريا : الدفاع الفرنسية: صفقة بيع 30 طائرة رافال لمصر ستساعد في الحفاظ على 7000 فرصة عمل لـ3 سنوات
التالى اخبار العالم "الويفا" يؤكد تنظيم نهائي دوري أبطال أوروبا في مدينة إسطنبول التركية