اخبار السعودية اليوم : ويكيليكس.. وثيقة لصهر "أردوغان" تكشف خطة لتصفية الجنرالات قبل الانقلاب المزعوم

اخبار السعودية اليوم : ويكيليكس.. وثيقة لصهر "أردوغان" تكشف خطة لتصفية الجنرالات قبل الانقلاب المزعوم
اخبار السعودية اليوم : ويكيليكس.. وثيقة لصهر "أردوغان" تكشف خطة لتصفية الجنرالات قبل الانقلاب المزعوم

اخبار السعودية اخبار السعودية اليوم : ويكيليكس.. وثيقة لصهر "أردوغان" تكشف خطة لتصفية الجنرالات قبل الانقلاب المزعوم مصدر الخبر - اخبار السعودية -سبق محلي مع تفاصيل الخبر ويكيليكس.. وثيقة لصهر "أردوغان" تكشف خطة لتصفية الجنرالات قبل الانقلاب المزعوم :

اخبار السعودية اليوم - تعود لربيع 2015 وتوصي بضرورة طرد 63 جنرالاً في الجيش من مؤيدي "الخدمة"

ويكيليكس.. وثيقة لصهر

فيما قد يؤكد توقعات التدبير للانقلاب المزعوم من قبل السلطة في تركيا، كشفت وثيقة تضمنتها سجلات “ويكيليكس” أن الرئيس رجب طيب أردوغان خطط لتصفية نصف جنرالات الجيش التركي تقريباً قبل أكثر من عام مما سمي بمحاولة الانقلاب الفاشلة في 2016.

وتضمن تقرير أعدته هيئة الأركان العامة في ربيع 2015 وأرسل إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووصل فيما بعد إلى صهره بيرات ألبيراق، معلومة تفيد ضرورة طرد 63 جنرالا من الجيش.

التقرير الموجود في صندوق البريد الإلكتروني لبيرات ألبيراق (Beratalbayrak@gmail.com)، قبل حوالي عام ونصف من محاولة انقلاب 2016، يصنف 1521 عسكرياً في الجيش، على أنهم “مقربون من حركة الخدمة”، كما يشير إلى أنه كان هناك تخطيط لإقالة 63 جنرالا من الجيش.

وبحسب صحيفة "زمان" التركية يتبين أن ملفا بعنوان “GENKUR” أرسل إلى بيرات ألبيرق من شقيقه سرحات ألبراق تحت اسم “مذكرة لقاء خاص”، في 7 مايو 2015، ويكشف أن عملية الرصد للعسكريين بدأت قبل 15 يوليو 2016 بكثير.

ويؤكد التقرير أن أكثر من 1400 اسم مقربين من حركة “الخدمة” طردوا من القوات المسلحة التركية بين 1984-2010.

هذا التقرير يعزز من نظرة المعارضة التي تقول بأن الرئيس أردوغان دبر هذا الانقلاب أو استغله لتصفية الجيش والمؤسسات السيادية في البلاد.

وبحسب معطيات وزارة الدفاع الوطني، تم طرد 20612 عنصرا من الجيش بعد انقلاب 2016، بالإضافة إلى استمرار المحاكمات والتحقيقات القضائية والإدارية لنحو 3 آلاف 560 فردًا.

وبحجة الانقلاب طرد أردوغان 149 جنرالاً من أصل 326 جنرالاً في القوات المسلحة.

يذكر أن موقع ويكيليكس نشر في ديسمبر 2016، أرشيفًا موثوقًا به يمكن البحث فيه عن 57934 رسالة بريد إلكتروني من عنوان البريد الإلكتروني الشخصي لبيرات ألبيرق الذي كان يشغل وقتها منصب وزير الطاقة التركي.الرئيس رجب طيب أردوغان

ويكيليكس.. وثيقة لصهر "أردوغان" تكشف خطة لتصفية الجنرالات قبل الانقلاب المزعوم

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2021-03-03

فيما قد يؤكد توقعات التدبير للانقلاب المزعوم من قبل السلطة في تركيا، كشفت وثيقة تضمنتها سجلات “ويكيليكس” أن الرئيس رجب طيب أردوغان خطط لتصفية نصف جنرالات الجيش التركي تقريباً قبل أكثر من عام مما سمي بمحاولة الانقلاب الفاشلة في 2016.

وتضمن تقرير أعدته هيئة الأركان العامة في ربيع 2015 وأرسل إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووصل فيما بعد إلى صهره بيرات ألبيراق، معلومة تفيد ضرورة طرد 63 جنرالا من الجيش.

التقرير الموجود في صندوق البريد الإلكتروني لبيرات ألبيراق (Beratalbayrak@gmail.com)، قبل حوالي عام ونصف من محاولة انقلاب 2016، يصنف 1521 عسكرياً في الجيش، على أنهم “مقربون من حركة الخدمة”، كما يشير إلى أنه كان هناك تخطيط لإقالة 63 جنرالا من الجيش.

وبحسب صحيفة "زمان" التركية يتبين أن ملفا بعنوان “GENKUR” أرسل إلى بيرات ألبيرق من شقيقه سرحات ألبراق تحت اسم “مذكرة لقاء خاص”، في 7 مايو 2015، ويكشف أن عملية الرصد للعسكريين بدأت قبل 15 يوليو 2016 بكثير.

ويؤكد التقرير أن أكثر من 1400 اسم مقربين من حركة “الخدمة” طردوا من القوات المسلحة التركية بين 1984-2010.

هذا التقرير يعزز من نظرة المعارضة التي تقول بأن الرئيس أردوغان دبر هذا الانقلاب أو استغله لتصفية الجيش والمؤسسات السيادية في البلاد.

وبحسب معطيات وزارة الدفاع الوطني، تم طرد 20612 عنصرا من الجيش بعد انقلاب 2016، بالإضافة إلى استمرار المحاكمات والتحقيقات القضائية والإدارية لنحو 3 آلاف 560 فردًا.

وبحجة الانقلاب طرد أردوغان 149 جنرالاً من أصل 326 جنرالاً في القوات المسلحة.

يذكر أن موقع ويكيليكس نشر في ديسمبر 2016، أرشيفًا موثوقًا به يمكن البحث فيه عن 57934 رسالة بريد إلكتروني من عنوان البريد الإلكتروني الشخصي لبيرات ألبيرق الذي كان يشغل وقتها منصب وزير الطاقة التركي.

03 مارس 2021 - 19 رجب 1442

02:40 PM


تعود لربيع 2015 وتوصي بضرورة طرد 63 جنرالاً في الجيش من مؤيدي "الخدمة"

A A A

فيما قد يؤكد توقعات التدبير للانقلاب المزعوم من قبل السلطة في تركيا، كشفت وثيقة تضمنتها سجلات “ويكيليكس” أن الرئيس رجب طيب أردوغان خطط لتصفية نصف جنرالات الجيش التركي تقريباً قبل أكثر من عام مما سمي بمحاولة الانقلاب الفاشلة في 2016.

وتضمن تقرير أعدته هيئة الأركان العامة في ربيع 2015 وأرسل إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووصل فيما بعد إلى صهره بيرات ألبيراق، معلومة تفيد ضرورة طرد 63 جنرالا من الجيش.

التقرير الموجود في صندوق البريد الإلكتروني لبيرات ألبيراق (Beratalbayrak@gmail.com)، قبل حوالي عام ونصف من محاولة انقلاب 2016، يصنف 1521 عسكرياً في الجيش، على أنهم “مقربون من حركة الخدمة”، كما يشير إلى أنه كان هناك تخطيط لإقالة 63 جنرالا من الجيش.

وبحسب صحيفة "زمان" التركية يتبين أن ملفا بعنوان “GENKUR” أرسل إلى بيرات ألبيرق من شقيقه سرحات ألبراق تحت اسم “مذكرة لقاء خاص”، في 7 مايو 2015، ويكشف أن عملية الرصد للعسكريين بدأت قبل 15 يوليو 2016 بكثير.

ويؤكد التقرير أن أكثر من 1400 اسم مقربين من حركة “الخدمة” طردوا من القوات المسلحة التركية بين 1984-2010.

هذا التقرير يعزز من نظرة المعارضة التي تقول بأن الرئيس أردوغان دبر هذا الانقلاب أو استغله لتصفية الجيش والمؤسسات السيادية في البلاد.

وبحسب معطيات وزارة الدفاع الوطني، تم طرد 20612 عنصرا من الجيش بعد انقلاب 2016، بالإضافة إلى استمرار المحاكمات والتحقيقات القضائية والإدارية لنحو 3 آلاف 560 فردًا.

وبحجة الانقلاب طرد أردوغان 149 جنرالاً من أصل 326 جنرالاً في القوات المسلحة.

يذكر أن موقع ويكيليكس نشر في ديسمبر 2016، أرشيفًا موثوقًا به يمكن البحث فيه عن 57934 رسالة بريد إلكتروني من عنوان البريد الإلكتروني الشخصي لبيرات ألبيرق الذي كان يشغل وقتها منصب وزير الطاقة التركي.

بوابتك العربية محرك بحث اخبارى و تخلي بوابتك العربية مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر اخبار السعودية اليوم : ويكيليكس.. وثيقة لصهر "أردوغان" تكشف خطة لتصفية الجنرالات قبل الانقلاب المزعوم او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر اخبار السعودية -سبق محلي كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

التالى اخبار السعودية اليوم : كيف سيتم تأمين المياه لزراعة 10 ملايين شجرة ضمن مبادرة "السعودية الخضراء"؟.. هنا الإجابة